الرئيسية / اهم الاخبار / مع استمرار جرائم العدوان .. الرد البالستي اليمني يتصاعد ويصل مراكز النظام السعودي

مع استمرار جرائم العدوان .. الرد البالستي اليمني يتصاعد ويصل مراكز النظام السعودي

يمانيون – تقرير

مع استمرار العدوان السعودي الأمريكي في ارتكاب المجازر البشعة بحق المواطنين اليمنيين وبشكل شبه يومي تصاعد الرد اليمني بالضربات الصاروخية الباليستية لتنهال بشكل شبه يومي مع بدء العام الرابع من العدوان، و خلال أقل من شهر من تدشين العام الرابع أطلقت القوة الصاروخية عدد 26 صاروخا مستهدفة أهدافا عسكرية و اقتصاديه سعودية .

وفي خطاب السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي في الذكرى الثالثة للعدوان الذي قال فيه ” قادمون في العام الرابع بمنظوماتنا الصاروخية المتطورة والمتنوعة التي تخترق كل وسائل الحماية الأمريكية وغير الأمريكية بمنظومة بدر ومنظومة بركان بمنظومات أخرى ” .

لم تضع دول العدوان لهذا الخطاب بمحمل الجد و أصبحت اليوم تتجرع ويلات حماقتها منذ الليلة الأولى من دخول العام الرابع للعدوان على اليمن واجهت السعودية أكبر هجوم من الجيش اليمني فقد أطلقت القوة الصاروخية للجيش و اللجان سبعة صواريخ متنوّعة ضمن عمليات الشهيد أبو عقيل ، ثلاثة صواريخ باليستية من نوع “بركان H2” على مطار الملك خالد الدولي في مدينة الرياض، وثلاثة صواريخ من نوع “بدر1” الذي يُعدّ أحدث ما تم الإعلان عنه من صواريخ جديدة حيث استهدف صاروخان مطار جيزان، وصاروخ استهدف مطار مدينة نجران. كذلك استهدفت القوة الصاروخية  بصاروخ من نوع “قاهر M2” مطار أبها في مدينة عسير ضمن هذه الهجمة الصاروخية و لم تكن هذه الهجمة إلا البداية فقط.

و في 29 من مارس من العام 2018 استهدفت القوة الصاروخية اليمنية بصاروخ بالستي من  نوع بدر1 على شركة أرامكو  بـجيزان و التي تعتبر من أكبر الشركات النفطية السعودي و تعتبر داعما أساسيا للاقتصاد السعودي .

و بعد يومين فقط أي في 31 من مارس من العام 2018 القوة الصاروخية تطلق صاروخاً باليستياً من طراز بدر1 على معسكر الحرس الوطني السعودي ب نجران و في اليوم التالي أطلقت القوة الصاروخية صاروخاً باليستياً نوع قاهر تو إم على معسكر سعودي مستحدث بأطراف جيزان

كما أعلنت القوة الصاروخية في اليوم الثاني من الشهر الجاري أطلاق صاروخ باليستي من نوع بدر1 على معسكر الجربة السعودي في ظهران عسير، وفي 4 أبريل استهدفت القوة الصاروخية صاروخاً باليستياً من طراز بدر1 على خزانات أرامكو بجيزان، كما أطلقت في 6 أبريل صاروخاً باليستياً من نوع بدر1 على معسكر قوة الواجب بنجران، وبصاروخ بدر1 استهدفت القوة الصاروخية لواء الرادارات في خميس مشيط بعسير في 8 من أبريل.

إطلاق الصواريخ أصبح بشكل يومي حيث أطلقت القوة الصاروخية صاروخ باليستي متوسط المدى نوع قاهر تو إم على تجمع للمرتزقة والجيش السوداني جنوب الموسم بجيزان في 9 أبريل كما أطلقت صاروخ زلزال 2 على تجمعات الجنود السعوديين ومرتزقتهم خلف موقع نهوقة في نجران. يوم 10 أبريل شهد اطلاق صاروخين حيث اطلق صاروخ باليستي من طراز بدر1 على معسكر الإمداد والتموين في أحد المسارحة جنوب جيزان، وصاروخا بالستي نوع قاهر تو ام على معسكر مستحدث للجيش السعودي والسوداني في علب بـ عسير أدى الى مصرع أعداد كبيرة من المرتزقة.

و لأول مرة منذ بدء الرد العسكري على العدوان الهمجي للسعودية و حلفاؤها على اليمن نفذ سلاح الجو المسير عن تنفيذ ضربات جوية بطائرة قاصف1 على مطار أبها في عسير مما أدى إلى تعطل الرحلات الجوية ونفذ سلاح الجو المسير ضربات جوية أخرى بطائرة قاصف1 على شركة أرامكو في جيزان.

القوة الصاروخية استهدفت يوم 10 أبريل بدفعة من صواريخ بدر1 مبنى توزيع شركة أرامكو وأهداف أخرى في نجران، وتم إطلاق صاروخ زلزال 2 على تجمعات الجنود السعوديين ومرتزقتهم في موقع السديس .

كما تم قصف مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في جيزان وأهداف أخرى في القطاع بدفعة من صواريخ بدر1 ، و أيضا تم قصف مبنى توزيع أرامكو في نجران وأهدافا أخرى في القطاع بدفعة  أخرى من صواريخ بدر1.

وتزايدت وتيرة الضربات الصاروخية فيفي 11 أبريل أعلنت القوة الصاروخية استهداف وزارة الدفاع السعودية وأهدافا أخرى بالرياض بصواريخ بركانh2  وهي أول عملية أطلاق دفعة من صواريخ بركان الأمر الذي أدى الى حالة رعب كبيرة لدى النظام السعودي.

المتحدث باسم الجيش واللجان الشعبية العميد الركن شرف لقمان أكد ان الجيش اليمني يُترجم تصريحات الرئيس الصماد مؤكدا ان تصريحات الرئيس الصماد هي توجيهات وستترجم على الأرض وهو ما يحدث بالفعل.

وأضاف ناطق الجيش أن العام القادم يحمل مفاجآت كبرى ستغير المعادلة وان ضرب قاصف لمطار أبها خطوة استراتيجية تضاهي الضربات البالستية ونحن اليوم أقوى وقت مضى.

وتستمر الضربات الصاروخية بضرب الأهداف السعودية والمناطق الحيوية حيث استهدفت القوة الصاروخية يوم أمس 12 أبريل بصاروخ باليستي من طراز بدر1 على المدينة الصناعية في جيزان، كما استهدفت مساء اليوم الجمعة مدنية الفيصل العسكرية.

استمر مسلسل اعتراض الصواريخ اليمنية من قبل إعلام دول العدوان إلا أن صور سقوط الصواريخ اليمنية التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي كشفت زيف ادعائها و بعدها أعلنت الحكومة السعودية عقوبة بالسجن لدة خمس سنوات و غرامة مالة لكل من يصور مشاهد لوصول الصواريخ اليمنية إلى الأراضي السعودية .

و بالرغم من التكتيم الإعلامي المستمر للسعودية عن خسائرها في اليمن إلا أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أعلنت نقلاً عن ولي العهد السعودي أنهم يسعون لإنهاء الحرب في اليمن عبر عملية سياسية الأمر الذي اعتبره سياسيون خوفا سعوديا أمريكيا من تصاعد عمليات الجيش و اللجان الشعبية.

 

حملة دعم البنك المركزي