الرئيسية / أخبار / عربي ودولي / روسيا تنفي مغادرة سفنها الحربية ميناء طرطوس السوري
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-12-26 23:22:03Z | | ÿWYYÿXZZÿ^^ÿ)ôkZ

روسيا تنفي مغادرة سفنها الحربية ميناء طرطوس السوري

يمانيون |

نفى مصدر عسكري روسي مغادرة السفن والغواصات الروسية لميناء طرطوس السوري على خلفية ضربات أمريكية محتملة. حسب ما ذكرت وكالة “إنترفاكس” الروسية.

ونقلت الوكالة عن المصدر العسكري قوله، الجمعة، إن التقارير التي تفيد بأن روسيا سحبت جميع سفنها الحربية من ميناء طرطوس خوفا من الضربات الأمريكية غير صحيحة.

وأوضح المصدر أن القوات البحرية الروسية الموجودة في البحر المتوسط تستخدم مركز التموين والصيانة الروسي في ميناء طرطوس لتجديد الاحتياطات وإجراء أعمال صيانة صغيرة فقط. وتدخل السفن الحربية الروسية بهذا الهدف ميناء طرطوس بانتظام، لكن بعد ذلك تعود دائما إلى مناطق رباطها في البحر لتنفيذ مهامها.

وأكد المصدر أن السفن الحربية الروسية والغواصات تنفذ، في الآونة الأخيرة، دوريات مراقبة مستمرة عن مساحات قريبة على السفن والغواصات الأمريكية والتابعة لحلفاء واشنطن في الناتو في الجزء الشرقي للمتوسط، بغية امتلاك المعلومات كافة المتعلقة بأي نشاط عسكري في الجو، وتحت سطح البحر وفوقه في هذا الجزء من البحر، وبخاصة حالات اقتراب ومناورة السفن التابعة للقوات البحرية الأجنبية بالقرب من سواحل طرطوس.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت أنها قد تستهدف سوريا بصواريخ وأرسلت مجموعة من أسطولها الحربي، وعلى رأسها حاملة الطائرات “هاري ترومان” إلى منطقة المتوسط.

وأظهرت صور التقطها قمر صناعي ونشرتها شركة Image Satellite International الأربعاء الماضي، إخلاء البحرية الروسية قاعدة طرطوس في سوريا، وذلك وسط توقعات بتوجيه واشنطن ضربة عسكرية لسوريا.

وأشارت الشركة عبر حساباتها في شبكات التواصل الاجتماعي، إلى أن الصورة الملتقطة في 11 نيسان/ أبريل، تكشف خلو طرطوس من السفن الحربية التي كانت توجد في مينائها سابقا، وبينها فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش”، المزودة بصواريخ “كاليبر” المجنحة، وسفينة إنزال “روبوخا” وناقلة “المهندس تروبين”.

وعلقت الشركة على الصور بالقول: “معظم قوات الحربية الروسية اختفت من ميناء طرطوس. هذه السفن تم نشرها في البحر تحسبا لضربات محتملة في وقت قريب، ولم تبق في الميناء إلا غواصة واحدة من طراز “كيلو”.
وتضم المجموعة العملياتية الدائمة للبحرية الروسية في البحر المتوسط حاليا نحو 15 سفينة حربية، بما فيها فرقاطتا “الأميرال غريغوروفيتش” و”الأميرال إيسن”، إضافة إلى عدد من الغواصات.

حملة دعم البنك المركزي