الرئيسية / تقارير / قيادات عسكرية موالية للتحالف تنهب مليوني لتر نفط خام

قيادات عسكرية موالية للتحالف تنهب مليوني لتر نفط خام

يمانيون – كشفت مصادر مطلعة عن ضلوع لوبيات وقيادات أمنية موالية للرئيس المستقيل عبدربة منصور هادي في التلاعب بكميات كبيرة من الإنتاج اليومي للنفط الخام، وتهريبها من شركة صافر بمأرب تحت اشراف قيادات نافذة.

وأفادت المصادر  ان هناك ما يربوا عن مليوني لتر من مادة النفط الخام جرى تهريبها خلال الفترة الماضية من مناطق الشركة في محافطة مأرب شرق البلاد بناء على توجيهات من قيادات عسكرية وسياسية بارزة في حكومة بن دغر.

وأعتبر المصدر ان هذا النوع من الفساد داخل أهم مؤسسة إيرادية يحرم البلد من المصدر الرئيسي لرفد الميزانية العامة، خصوصاً أن اليمن يعتمد على إيراداته من النفط بما يزيد عن 70% من إجمالي الموازنة العامة للدولة، ناهيك عن أنه يخلق تجار حروب من مصلحتهم استمرار الوضع كما هو عليه طالما أن الحرب تمطر عليهم الملايين.

وأكدت المصادر لـ”يمانيون” إن إدارة الشركة تغطي على عمليات الفساد تحت مبررات الأعمال التخريبية التي تطاول مناطق الإنتاج وينتج عنها تسريب النفط من الأنابيب بشكل يومي، مؤكداً أن هناك عمليات سرقة منظمة تحدث خلال الأيام الأخيرة.

هذا وكشف تقرير الإنتاج اليومي لشركة صافر فإن الكميات المفقودة بشكل يومي نتيجة التخريب في الأنبوب تتجاوز أكثر من 7 آلاف برميل، بما يعني نصف الإنتاج اليومي للشركة البالغ إجماليه 14 ألف برميل.

وأفاد أحد المسؤولي في الشركة إن “ما يجري يتمثل في ضخ كميات كبيرة من النفط الخام إلى أنابيب معينة بعدها تأتي عملية شفط الخام وتخزينه في ناقلات كبيرة، ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي بيعه وتهريبه.

حملة دعم البنك المركزي