الرئيسية / اهم الاخبار / هذا ماخلفة العدوان جراء إغلاق واستهداف مطار صنعاء الدولي

هذا ماخلفة العدوان جراء إغلاق واستهداف مطار صنعاء الدولي

يمانيون –  دعت وزارة النقل الأمم المتحدة وشرفاء العالم إلى الضغط على دول العدوان لفك الحصار عن مطار صنعاء ومنع تفقم الكارثة الإنسانية التي يتسبب بجزء كبير منها اغلاق المطار الذي يعد المفذ الأساسي ل80% من السكان، والوحيد لمئات الآلاف من المرضى المحتاجين للعلاج في الخارج، وإيصال الأدوية المنقولة جوا.

وفي الذكرى الثانية لإغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل تحالف العدوان السعودي الأمريكي عقدت وازرة النقل فعالية بحضور نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمود الجنيد ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل ورئيس هيئة الطيران المدني والأرصاد.

مديرعام مطار صنعاء خالد الشايف أوضح في كلمته بأن مطار صنعاء هو اول مؤسسه مدنيه تعرضت للقصف والاستهداف من قبل العدوان السعودي الأمريكي، وأشار إلى أن خسائر المطار المباشرة جراء القصف المتكرر بلغت 107,987,000 دولار،و مليار خسائر غير مباشره ناجمه عن الاغلاق للمطار منذ بداية العدوان في مارس 2015م..

لافتا الى أن من 200 الف مواطن هم بحاجه ماسه للسفر للعلاج هذا العام ،و 800 الف عالق في الداخل والخارج يعانون جراء إغلاق المطار.

من جانبه طالب رئيس هيئة الطيران المدني والإرصاد د محمد عبدالرحمن عبد القادر الأمم المتحدة والمنظمات والاحرار في العالم لاعادة فتح مطار صنعاء وإنقاذ مئات آلاف المرضى والعالقين في الداخل والخارج.

وأكد في كلمته أن الإسراع في إعادة فتح مطار صنعاء يمكن من تفادي كارثة انسانية تتعمق كل يوم.

وزير الصحه العامة والسكان وفي كلمته أوضح بأن 37 الف يمني قتلوا بطيران العدوان وأضعاف هذا الرقم يقتل بطريقه صامته جراء إغلاق مطار صنعاء والحصار المفروض على اليمن بشكل عام.

كاشفا عن وجود مفاوضات مع منظمة الصحه العالمية لأكثر من 4 اشهر لم تثمر حتى الان لنقل المرضى للعلاج في الهند ممن يحتاجون للسفر.

وقال : 100 ألف مريض توفوا جراء نفاد الأدوية التي تنقل جويا بسبب اغلاق مطار صنعاء، وحاليا لاتتوفر محاليل الانسولين في اليمن ولدينا اكثر 500 ألف مريض بالسكر هم محكومون بالموت.

وزير الصحة أعلن خلال فعالية ذكرى عامين على اغلاق مطار صنعاء أن مركز غسيل الكلى بالمحويت توقف تماما ومراكز اخرى في محافظات اخرى ستلاقي نفس المصير وتوشك ان تتوقف بسبب عدم توفر المحاليل او عطل الاجهزه ومنع إدخالها من قبل العدوان الذي يفرض حصارا خانقا على اليمن ، وأضاف بان العدوان يمنع دخول أجهزه طبية لإنقاذ الحياة كأ جهزة التنفس الصناعي، وأجهزة الغسيل الكلوي و التصوير المقطعي.

بدوره نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمودالجنيد أكد بأن إعادة فتح مطار صنعاء هو ضرورة انسانيه والصمت العالمي إزاء استمرار أغلاقه والكارثة الناجمه عن ذلك مخز ويكشف عن قبح المتواطئين وبشاعة العدوان.

وفي كلمته التي عدد فيها جرائم العدوان بحق مطار صنعاء اكد وزير النقل زكريا الشامي أن الأغلاق لمطار صنعاء وقصفه المتكرر مخالف للقوانين الدولية كونه مؤسسة مدنية ومخالف لجميع قرارات مجلس الأمن المتصلة باليمن.

ودعا في الذكرى السنوية الثانية للاغلاق الكامل لمطار صنعاء ندعو وسائل الاعلام المحليه والدوليه لحملة ضغط إعلامية تجبر دول العدوان على رفع الحصار عن مطار صنعاء للحاجة الإنسانية الملحة ..

فيما دعا بيان الفعالية “عامان من الموت والمعاناة والصمت الدولي على استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي المنظمات وأحرار العالم العمل والضغط لمنع تحالف العدوان من تحويل اليمن إلى سجن كبير.

حملة دعم البنك المركزي