الرئيسية / اهم الاخبار / إدانات ومطالبات دولية بالتحقيق في جريمة ضحيان صعدة

إدانات ومطالبات دولية بالتحقيق في جريمة ضحيان صعدة

يمانيون – تواترت الإدانات الدولية والمطالبات بالتحقيق عقب مقتل عشرات المدنيين -معظمهم أطفال- في غارة لتحالف العدوان بقيادة السعودية استهدفت حافلة وسط مدينة ضحيان بمحافظة صعدةشمالي اليمن.

واستهدفت الغارة ظهر اليوم الخميس سوقا شعبية في منطقة ضحيان وأصابت الصواريخ حافلة كانت على متنها عشرات المدنيين مما أسفر عن استشهاد 47 شخصا وجرح 77 آخرين جُلهم أطفال.

وقد أقر التحالف بصورة غير مباشرة بمسؤوليته عن الغارة، قائلا إنه أغار على “هدف عسكري مشروع”، الأمر الذي تناقضه الوقائع.

وفي ردود الفعل على الغارة، عبرت الخارجية الأميركية عن قلق واشنطن من الغارة، وطالبت السعودية بالتحقيق فيها.

كما قال نائب المندوبة البريطانية لدى الأمم المتحدة جوناثان آلن إن بلاده ستدعو إلى إجراء تحقيق دقيق في الغارات، مشيرا إلى أن بلاده طالبت مرارا وتكرارا من جميع أطراف النزاع في اليمن أن تلتزم بالقانون الإنساني الدولي.

بدورها دعت ليز غراندي منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن إلى التحقيق فورا في الغارة التي استهدفت المدنيين في صعدة، ووصفت ما جرى بالمذبحة التي لا مبرر لها.

وقالت غراندي في اتصال مع الجزيرة إن كل أطراف النزاع ملزمة باحترام القانون الدولي الإنساني، وأضافت أن الأمم المتحدة تدعو الأطراف المتنازعة لوقف هذه الحرب.

من جهتها، طالبت منظمة “أنقذوا الأطفال” بفتح تحقيق في الغارة التي نفذها التحالف في محافظة صعدة. ودانت المنظمة الغارة، وطالبت بمحاسبة المسؤولين عنها وعن هجمات سابقة أخرى على المدارس والمستشفيات.

وأضافت في بيان أن الغارة الأخيرة مثال صارخ على انتهاكات القانون الدولي، التي يشهدها اليمن منذ ثلاث سنوات بما يشمل حرمان المدنيين من المساعدات واستخدام التجويع كسلاح حرب.

وفي الإطار نفسه وصف ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن نيفيو زاغاريا الهجوم على المدنيين بغير المقبول.

وكانت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة دعت في وقت سابق اليوم إلى وقف ما وصفته بالقسوة الوحشية ضد الأطفال.

تبرير المجزرة

وكان تحالف العدوان سارع إلى تبرير قتل المدنيين في صعدة بقوله إن الغارة استهدفت خلية حوثية أطلقت صاروخا على مدينة جيزان جنوبي السعودية أمس مما تسبب في مقتل مدني وجرح آخرين.

واعتبر المتحدث باسم التحالف تركي المالكي أن الغارة “عمل عسكري مشروع”، وقال إن استهداف السعوديين خط أحمر، وفي المقابل ندد الناطق الرسمي باسم أنصار الله محمد عبد السلام بتلك التصريحات، وعدها استهتارا واضحا بأرواح المدنيين.

وتأتي الغارة على منطقة ضحيان في صعدة بعد يوم شهد مقتل 13 مدنيا يمنيا بينهم نساء وأطفال بصواريخ التحالف، في حرف سفيان بمحافظة عمران وفي عبس بمحافظة حجة شمالي اليمن.

حملة دعم البنك المركزي