الرئيسية / أخبار / حملة اعتقال مُتبادلة بين جماعة أبو العباس والإصلاح بتعز

حملة اعتقال مُتبادلة بين جماعة أبو العباس والإصلاح بتعز

يمانيون – خاص

نفّذت عناصر تابعة لما تُسمى كتائب أبو العباس وأخرى تابعة لحزب الإصلاح حملات اعتقالات يقوم بها كل فريق ضد الآخر في ظل ارتفاع حدة التوترات بينهما.

وأفادت مصادر خاصة ليمانيون أن ما تسمى كتائب أبو العباس أرسلت مجموعة من عناصرها وقامت بإلقاء القبض على أحد عناصر حزب الإصلاح في حي السواني وإيداعه السجن.

وأوضحت المصادر أن “كتائب أبو العباس” اتهمت المدعو عبدالرحمن محمد سعيد النجار الذي قامت بإلقاء القبض عليه، بقتل أحد جنود قسم شرطة سوق الصميل الإثنين الماضي.

ورداً على الخطوة التي قام بها عناصر أبو العباس، قام حزب الإصلاح بتحريك أربعة أطقم على متنها عدد من العناصر المسلحة وقامت بمداهمة منزل أحد أفراد أبو العباس ويدعى “علي محمد” في حي الجحملية جوار صحيفة الجمهورية.

يُشار إلى أن ما تُسمى كتائب أبو العباس خاضت معارك عنيفة مع عناصر حزب الإصلاح في مدينة تعز مؤخراً، انتهت بحصر تواجد الكتائب في المدينة القديمة، ولا زالت الأخيرة تشكو “الاعتداءات المتكررة من حزب الإصلاح” على عناصرها.

وكانت كتائب أبو العباس قد وقّعت وثيقة بالخروج الكامل وإنهاء تواجدها في مدينة تعز، لكنّها نكثت الوعد مستقوية بالدعم الإماراتي، في الوقت الذي ردت فيه معلومات عن إرسال الإمارات أكثر من عشرين آلية عسكرية للكتائب.

حملة دعم البنك المركزي