رسالة اليمن الى العالم

رئيس لجنة الأسرى: ممثلي المرتزقة ليس لديهم الصلاحية الكاملة في تنفيذ إتفاق تبادل الأسرى

يمانيون../

أكد رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، عبدالقادر المرتضى، أن الطرف الآخر (ممثلي حكومة المرتزقة) ليس لديهم الصلاحية الكاملة في تنفيذ إتفاق تبادل الأسرى او الدخول فيه فعلياً.

وقال المرتضى في إتصال مع “إذاعة وطن” أنه كما هو معروف للجميع أن إتفاقية تبادل الأسرى وقعت حتى قبل مشاورات السويد، وتم في السويد تبادل القوائم التي تتضمن آلاف الأسرى والمعتقلين من الطرفين.

وأضاف أنه كان هناك من ضمن الإتفاقية آلية تنفيذية مزمنة ومضبوطة ودقيقة لو سارت الأمور عليها بالشكل الصحيح لكان من المفترض الثاني والعشرون من يناير هو اليوم النهائي للتبادل الأسرى بشكل كامل.

وتابع رئيس لجنة الأسرى، لكن للأسف الشديد حصل تماطل وتأخر كبير جداً من طرف الرياض في تقديم الإفادات وتقديم إفادات الرد على الإفادات وفي تقديم الملاحظات مما ادى الى تأخر الموضوع بهذا الشكل.

وقال المرتضى أنه نظراً لعدم تقدم الطرف الأخر بإفادات صحيحة ودقيقة كما كان من المفترض وتقديمها وإعترافه فقط بسبعمائة أسير من أصل سبعة آلاف وخمسمائة أسير أدى إلى تعقيدات كبيرة في هذا الملف وأدى إلى أن الأمم المتحدة اضطرت إلى عقد جولتين جديتين لتنفيذ إتفاقية تبادل الأسرى في عمان.

وعن دور الأمم المتحدة والمبعوث الأممي وفريقه، قال المرتضى: لا ننكر أنهم يبذلون جهوداً كبيرة جداً وأنهم متفاعلون بشكل كبير جداً، وهذه شهادة نقدمها لأننا لمسنا بشكل واضح منذ بداية الملف وإلى الآن أنهم يسعون بكل جهد وبكل ما يستطيعون إلى تنفيذ الإتفاق، إلا أن كل هذه الجهود التي يبذلها المبعوث وفريقه والصليب الأحمر الدولي تصطدم بتعنت الطرف الآخر وعدم جديته وعدم مصداقيته.

وأضاف قائلاً: طبعاً بلا شك أن هذا الجانب هو جانب أساسي ومهم في ملف الأسرى بشكل كامل، ونحن منذ بداية العمل في هذا الملف نقوم برصد دقيق جداً لكل الجرائم التي يرتكبها العدوان مرتزقته على الأرض بحق الأسرى، سواء كان تصفيات ميدانية أو تصفيات داخل السجون أو تعذيب أو كل ما يتعرض له الأسرى من إنتهاكات.

وأكد المرتضى أن كل هذه الجرائم والإنتهاكات ترصد وموثقة وقد تم تقديم ملف كامل للأمم المتحدة عن كل هذه الممارسات اللاإنسانية بحق الأسرى،

وأشار رئيس لجنة الأسرى بأن لديهم العشرات من المقاطع التي تظهر وحشية هؤلاء المرتزقة وأنه تم تقديمها إلى الأمم المتحدة.

وقال المرتضى في إتصاله لـ”إذاعة وطن” نحن نتنظر منهم جواباً لأننا تحدثنا معهم أخيراً في الجولة الأخيرة عن هذا الملف وعن هذه الجرائم وأثبتنا لهم ذلك بالصوت والصورة ومقاطع الفيديو وبالتقارير الموثقة، من إعترافات الأسرى وما يتعرضون له داخل السجون.

وتابع رئيس لجنة الأسرى، طبعاً الأمم المتحدة متفاعلين مع هذا الموضوع إلا أنه ليس أولوية لديهم لأن الأولوية لديهم كما أبلغونا هو تنفيذ الإتفاق بعدها يمكن أن ندخل بكل الجوانب المتعلقة بهذا الملف بشكل كامل ومن ضمنها هذه الجرائم الوحشية واللاإنسانية التي يرتكبها العدوان ومرتزقته بحق الأسرى.

قد يعجبك ايضا