رسالة اليمن الى العالم

مجموعة الأزمات الدولية: أوقفوا الحرب على اليمن وتسليح السعودية

يمانيون- دعت مجموعة الأزمات الدولية الولايات المتحدة الى مساعدة السعودية على الخروج من حرب اليمن عبر تعيين مبعوث يتولى هذا الملف، وتعليق صادرات السلاح الى المملكة لحين وقف تدخلها العسكري في اليمن.

ودخلت مجموعة الأزمات الدولية على خط الدعوات لوقف العدوان السعودي على اليمن مطالبة الولايات المتّحدة الاميركية بالمساعدة في ذلك عن طريق تعيين مبعوث يتولّى هذا الملف.

رئيس المجموعة روبرت مالي طالب واشنطن بتعليق صادرات السلاح إلى المملكة لحين وقف تدخّلها العسكري في اليمن. مشددا على ضرورة ان تتوقف السعودي عن التفكير في كيفية تحقيق انتصارا ما في اليمن والبحث عن مخرج سياسي.

واضاف مالي إنّ السعوديين يرون أنّهم بحاجة إلى وضع حدّ للحرب لكنّهم لا يعرفون كيف يفعلون ذلك؛ معتبرا إنّ الرئيس الاميركي دونالد ترامب أخطأ في الحساب.

وتعليقا على تقرير المجموعة اعتبر السناتور الديموقراطي كريس مورفي انّ المسألة لاتتعلّق بامكانية التحالف ان يهزم حركة انصار الله أم لا، بل المسألة هي كيف يمكن للرياض ان تضمن مصالحها الامنية من التهديد، مؤكدا ان حركة انصار الله سيكون لهم دور كبير وهام في الحكم المستقبلي لليمن.

صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية هي الاخرى سلطت الضوء على العدوان السعودي لكن من بوابة زعماء القبائل ومسؤولين أمنيين الذين اتهموا السعودية بتمويل وتسليح القبائل المرتبطة بداعش والقاعدة اللتين تعملان على استقطاب ارهابيين أجانب من السعودية ومصر وباكستان ودول أخرى لمحاربة القوات اليمنية المشتركة.

قد يعجبك ايضا