رسالة اليمن الى العالم

لليوم العاشر.. موظفوا شركة النفط يعتصمون مطالبين الأمم المتحدة بالإفراج عن السفن النفطية المحتجزة

يمانيون – يواصل موظفوا شركة النفط اليوم الاثنين وقفتهم الاحتجاجية امام مقر الامم المتحدة في شارع الستين في العاصمة صنعاء في اطار الاعتصامات المفتوحة التي ينفذها موظفوا شركة النفط منذ عشرة ايام لمطالبة الامم المتحدة بالإفراج عن السفن النفطية المحتجزة من قبل تحالف العدوان .

وخلال الوقفة جدد المحتجون مطالبتهم للأمم المتحدة بتحمل مسئولياتها الاخلاقية والانسانية والقانونية والضغط على دول العدوان لإطلاق هذه السفن وتمكينها من الوصول الى ميناء الحديدة .

واستنكروا اقدام تحالف العدوان باحتجاز سفينة عاشرة الى جانب السفن النفطية التسع السابقة في تحدي واستهتار وعدم اكتراث للكارثة الانسانية التي بدأت اول بوادرها بالظهور من خلال ازمة الوقود الخانقة التي تعيشها العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الاخرى .

بيانات منظمات المجتمع المدني الذي شاركت بالوقفة طالبت الامم المتحدة برفع الحصار عن مينائي الحديدة ورأس عيسى ومطار صنعاء الدولي.

وحملت الامم المتحدة المسئولية الكاملة عن احتجاز هذه السفن النفطية من خلال صمتها المطبق وعدم الاستجابة لمطالبات وبيانات اكثر من مائتين منظمة دولية وانسانية تطالب بإطلاق هذه السفن .

وشهدت الوقفة الاحتجاجية مسرحية عبرت عن الوضع المأساوي الذي يعيشه اليمنيون جراء احتجاز السفن النفطية .

وتتفاقم الاوضاع في العاصمة صنعاء من يوم لأخر بسبب ازمة الوقود الحالية وعدم توفر مادة الوقود في اغلب المحطات نتيجة لاستمرار احتجاز السفن النفطية من قبل تحالف العدوان

قد يعجبك ايضا