الرئيسية / أخبار / محليات / آثار / السياحة ومجلس الترويج يدينان استهداف العدوان لمسجد جبل النبي شعيب

السياحة ومجلس الترويج يدينان استهداف العدوان لمسجد جبل النبي شعيب

يمانيون – صنعاء

أدانت وزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي لمسجد جبل النبي شعيب الأثري في مديرية بني مطر بمحافظة صنعاء أعلى قمة جبلية على مستوى الشرق الاوسط بارتفاعها البالغ 3670 م عن سطح البحر.

وطالبت الوزارة والمجلس في بيان حصلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على نسخة منه مجلس الأمن الأمم المتحدة بكافة هيئاتها ومؤسساتها وغيرها من القوى والمنظمات والفعاليات الوطنية والعربية والإقليمية والدولية المعنية بالدفاع عن الإرث الحضاري الإنساني العالمي ومراجعة مواقفها والخروج عن صمتها والوقوف في وجه الجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي على مدى 16 شهرا من العدوان في حق تراث اليمن وارثه الحضاري والإنساني والتاريخي ومواقعه السياحية العالمية.

وأعرب عن استنكار الوزارة والمجلس للازدواجية الفاضحة والتناقض المخزي والصريح بين ما ترفعه بعض منظمات وهيئات الأمم المتحدة وخاصة المنظمات المعنية بالتراث الحضاري والانساني العالمي من شعارات وما يجب أن تضطلع به من مهام ومسئوليات، وبين مواقفها المتجاهلة لاستهداف العدوان السعودي الأمريكي المتكرر والمتعمد لتراث اليمن وتاريخية الحضاري والإنساني .

كما طالب البيان المجتمع الدولي وجميع أحرار العالم من نشطاء وحقوقيين وكتاب وصحفيين على المستوى المحلي والعربي والدولي إلى المبادرة بتسجيل وتوثيق مثل هذه الانتهاكات والجرائم الوحشية وإدانة ازدواجية وصمت المنظمات الدولية المعنية والوقوف مع اليمن الذي يتعرض شعبه وتراثه الحضاري والانساني والسياحي لأبشع هجمة همجية في التاريخ الحديث والمعاصر تستهدف أطفاله ونساءه ورجاله ومستشفياته ومدارسه وجميع مقوماته ومقدراته وتراثه الحضاري والانساني تحت مزاعم ومسوغات تسعى أكثر ما تسعى للتعزز من قيم الشر والاستكبار والاستعمار والهيمنة بقيادة قوى وتحالفات دولية مشبوهة جرعت الكثير من مجمتعات العالم القتل والخراب والدمار.

وقمة جبل النبي شعيب من المواقع الأثرية والتاريخية والسياحية الهامة بارتفاعها الذي يعانق السحب، والمغطى بالغيوم، بالاضافة إلى المناظر الخلابة التي تترائ مع على قمته باطلالتها على مدينة صنعاء ومدن وقرى الغرب اليمني.

وغالبا ما تكون قمته المعروفة ببرودتها الشديدة خصوصا في فصل الشتاء، محجوبة عن الأنظار نتيجه لكثافة الغيوم لاسيما خلال مواسم الامطار.

ويبعد الجبل عن مدينة صنعاء 17 كم. وإلى جانبه يقع شلال بني مطر الذي يمثل أبرز المقاصد والمتنفسات السياحية لسكان مدينة صنعاء التاريخية.

وإلى جانب قداسته التاريخية والاثارية والسياحية لدى سكان اليمن، فإن احتواء هذه القمة الجبلية لقبر ومقام للنبي شعيب (عليه السلام ) جعلت منه من أهم مقاصد السياحة الدينية. والمقام هو عبارة عن غرفة صغيرة، يضم ضريح النبي شعيب (عليه السلام) والمسجد الذي دمره العدوان السعودي.

حملة دعم البنك المركزي