الرئيسية / اهم الاخبار / القاعدة تفجر مبنى حراسة كهرباء لورد ومباني مديريات أمن #أبين.. وانسحاب مفاجئ للحزام الامني الإماراتي“تفاصيل”
القاعدة تفجر مباني حراسة كهرباء لورد ومديريات أمن #أبين.. والحزام الامني المدعوم إماراتيا ينسحب بشكل مفاجئ “تفاصيل”

القاعدة تفجر مبنى حراسة كهرباء لورد ومباني مديريات أمن #أبين.. وانسحاب مفاجئ للحزام الامني الإماراتي“تفاصيل”

أبين /يمانيون

فجرت عناصر الاستخبارات الأمريكية ما تسمى بالقاعدة غرفة الحراسة الأمنية لمحطة كهرباء مدينة لودر، وسط محافظة أبين، جنوب البلاد، مساء الخميس 2 فبراير 2017.

و بحسب موقع اخباري مقرب من مرتزقة العدوان ”  ان التفجير تسبب في انهيار جزء من سور المحطة، المجاور لغرفة الحراسة التي كان يستخدمها جنود ما يسمى بالحزام الأمني المدعوم اماراتيا ، قبل انسحابهم من المدينة و جبلي يسوف و عكد المحيطين بالمدينة بشكل مفاجيء.

و تفيد مصادر محلية أن عناصر القاعدة انتشروا مغرب الخميس في شوارع المدينة، و قاموا بتفجير غرفة الحراسة الأمنية، غير أنهم تراجعوا إلى محيط المدينة.

و تقول معلومات ان عناصر من تنظيم القاعدة انتشروا في محيط جبلي عكد و يسوف، مشيرة إلى أن عناصر مسلحة ملثمة شوهدت صباح اليوم الجمعة 3 فبراير 2017، أسفل عقبة ثرة على متن 3 أطقم عليها شعار القاعدة.

و أفاد مصدر أمني ان عناصر القاعدة سيطرت بالامس على مديريتي شقرة ولودر وقامو بتفجير مقرين أمنيين  عقب انتشارهم في مدينة شقرة و الطريق الساحلي القريب منها، و استحدثوا نقاط على الطريق.

وينشط تنظيم القاعدة في عدة مدن وبلدات في محافظة أبين ومدن الجنوب، بالتزامن مع انسحاب قوات ما يسمى بالحزام الأمني بتوجيهات الفار عبد ربه منصور هادي وتمهيد بسط سيطرة القاعدة وداعش استعداد لمواجهات الجيش واللجان الشعبية .

وصعد تنظيم القاعدة من هجماته في عدة مناطق في أبين في الأشهر القليلة الماضية، مزامنة مع الزحوفات الفاشلة  لمليشات الاصلاح وقوات الرئيس الفار المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي بدعم من النظام السعودي كان آخرها يوم الثالث من كانون الثاني الماضي.

وقتل يومها ثلاثة جنود وأصيب عشرة آخرون في كمين نصبته عناصر القاعدة لقوات “هادي” في مدينة شقرة الساحلية في أبين.

جدير ذكره ان المحافظات الجنوبية تعاني من فوضى أمنية عارمة وتشهد تمددا لعناصر القاعدة وداعش في ظل تواجد قوات الغزو والاحتلال.

حملة دعم البنك المركزي