الرئيسية / أخبار / الأمم المُتّحدة تُحذّر من مُهاجمة ميناء الحُديدة أو المدينة

الأمم المُتّحدة تُحذّر من مُهاجمة ميناء الحُديدة أو المدينة

يمانيون / متابعات 

حذّرت الأمم المتحدة ،تحالف العدوان السعودي الأمريكي من استهداف ميناء الحديدة الاستراتيجي أو المدينة.

 

وقال المنسق المقيم للأمم المتحدة في اليمن، جيمي ماكغولدريك، خلال مؤتمر صحافي في عمّان، اليوم الخميس، «(إننا) قلنا للتحالف السعودي إن مهاجمة ميناء الحديدة أو المدينة ليس ضرورياً».

 

وأضاف «(أننا) نريد لشريان الحياة هذا أن يبقى، ليستمر عملنا كمنظمات إنسانية ومجتمع دولي لإطعام ودعم السكان، حيث نعتمد على هذا الميناء لمساعدة ثمانين بالمئة من السكان».

 

وتابع «(أننا) قلنا باستمرار للتحالف السعودي إن هذا الميناء أساسي جداً، وهو جزء حاسم من قدرتنا على إطعام السكان وايصال مساعدات طبية من خلال الميناء»، مؤكداً أنه «من الصعب إيجاد بدائل».

 

وأشار إلى «(أننا) نحاول إيجاد بدائل لإيصال العون، لأننا نسمع أن ميناء الحديدة ومدناً أخرى قد تتعرض لهجوم، والبدائل قد تكون نقل الامدادات عبر الحدود أو ميناء عدن أو ربما نقلها جواً».

 

ونبه إلى أن «جميع هذه الخيارات، في ضوء خطة التمويل الطارئة، تبدو مكلفة وليست سهلة ولم نجربها من قبل، لذلك قد تكون معقدة وغير فعالة».

 

وتحدث ماكغولدريك عن اجتماع المانحين، الأسبوع المقبل، في جنيف، لبحث الأوضاع الإنسانية في اليمن، مذكّراً بالحاجة إلى «2.1 مليار دولار للتعامل مع احتياجات الأشخاص الأكثر حاجة للمساعدة».

 

كما دعا إلى توفير التمويل اللازم للعمليات الإنسانية في اليمن، لافتاً إلى توفير 20% فقط حتى الآن من الدعم اللازم.

 

ويقع ميناء الحديدة على بعد نحو 230 كيلومتراً جنوب غرب صنعاء، ورفضت الأمم المتحدة غير مرة طلب «التحالف» الإشراف عليه.

 

(أ ف ب).

حملة دعم البنك المركزي