الرئيسية / أخبار / اثنين من المُغرر بهم يُسلمان نفسيهما للجيش واللجان في جبهة الحدود والقيادة تُصدر هذا القرار بحقّهم

اثنين من المُغرر بهم يُسلمان نفسيهما للجيش واللجان في جبهة الحدود والقيادة تُصدر هذا القرار بحقّهم

يمانيون – خاص

قام اثنين من المُغرر بهم بتسليم نفسيهما مع سلاحيهما للجيش واللجان الشعبية في جبهة الحدود بعد أن كانا يقاتلان في صفوف الجيش السعودي ، وصدر قرار من قيادة في الجيش واللجان الشعبية بأن يتم إكرامهما وتسليمهما إلى أهلهما ، وتم تنفيذ القرار اليوم الجمعة.

وأفاد رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى في منشور على صفحته الرسمية بـ”فيسبوك” بأن ياسين سفيان هزاع وينتمي لمحافظة تعز – جبل حبشي و خالد عبدالرحمن سعيد قايد من مديرية التعزية بالمحافظة ذاتها ، “كانا يقاتلان مع العدو في جبهة الحدود ، وصحى ضميريهما وأدركا عظم الجرم الذي اقترفاه بأن اصبحا جنديان مع العدو الذي يسعى لاحتلال بلدهما وانهما يُستخدَما كما يُستخدم الآلاف من امثالهما كدروع بشرية لحماية جيشة وحدوده عندها قررا التوبة والرجوع الى وطنهما الأم الذي لن يحتضنهما الا هو.”

وأضاف المرتضى “عندها صدر القرار من القيادة بإكرامهما والعفو عنهما وتسليمهما الى اهليهما سالميَن غانميَن وهو ما حصل اليوم في تعز.”

واعتبر المرتضى هذه الخطوة “رسالة تقدمها قيادة الجيش واللجان الشعبية الى المغرر بهم أن “اصحوا من سباتكم وعودوا الى وطنكم وأرضكم وأهلكم ، عودوا وأنتم إخواننا لكم مالنا وعليكم ما علينا ، عودوا لكي نتكاتف جميعا ونفوت الفرصة على الغزاة عودوا نحمي جميعا وطننا ونبنيه ونعيش فيه سواسية فالوطن لنا جميعا وحمايته واجبة علينا جميعا.”

حملة دعم البنك المركزي