الرئيسية / تقارير / الرئيس الصماد : مخططات العدوان تستهدف الجبهة الداخلية وفي المقدمة القبيلة اليمنية

الرئيس الصماد : مخططات العدوان تستهدف الجبهة الداخلية وفي المقدمة القبيلة اليمنية

يمانيون – صنعاء :

أوضح الرئيس صالح الصماد أن مخططات العدوان السعودي الأمريكي التي تستهدف الجبهة الداخلية وفي المقدمة القبيلة اليمنية بأساليب لم تعد خافية على أحد من الشائعات إلى التوظيف الإعلامي واختلاق الأقوال وإفتعال الأزمات، مما يتطلب العمل بروح الفريق الواحد والإخلاص والإنصاف وتعزيز الدستور والقوانين التي لن يكون فوقها أحد.

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم  في القصر الجمهوري بصنعاء مشائخ وأعيان ووجهاء عدد من مديريات محافظة مأرب بحضور وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي .

وفي اللقاء عبر رئيس المجلس السياسي الأعلى عن سعادته واعتزازه بلقاء وجهاء وأبناء قبائل مأرب الأحرار .. وقال ” إن أبناء مأرب وخاصة في مديريات المواجهة مع العدوان وقوى الغزو والاحتلال وكل أحرار مأرب فوق المزايدة أو الشبهات وأنهم درع الوطن الذين قدموا قوافل الشهداء والعطاء الدائم وأن من يتهمهم بداعش والقاعدة هو من ينزعج من مواقفهم الوطنية الإيمانية الصادقة والخالصة والنقية “.

وجدد الرئيس الصماد تأكيده أن الوحدة الوطنية تتطلب حاليا ومستقبلا العمل الدائم من أجل إستكمال مشروع بناء اليمن وتحرره واستقلاله والذي يقدم في سبيله كل هذه التضحيات وفي مقدمتها تضحيات أبناء مأرب .

فيما أكدت مداخلات الحاضرين أهمية توحيد الصفوف وصون الجبهة الداخلية وتماسكها والحزم في مواجهة من يحاولون العبث بالصف الوطني وتضحيات دماء الشهداء ومعالجة المشكلات الطارئة والناتجة عن العدوان وأدواته.

كما أكدت المداخلات على وحدة الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان وإستمرار الصمود في جبهة مأرب كما هو في غيرها من الجبهات بإعتبار ذلك الخيار الإيماني والوطني الذي لا مناص ولا حياد عنه.

وأشادت مداخلات الحضور بموقف القيادة السياسية من الأوضاع في مأرب والإهتمام بها وبما تواجهه من إشكاليات واستهداف دائم والعمل على معالجتها.

حضر اللقاء أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري.

حملة دعم البنك المركزي