الرئيسية / كتابات / نحن العرب من يدفع الثمن..

نحن العرب من يدفع الثمن..

حميد دلهام

بدماء اطفالنا وارواح شهدائنا وبخراب ودمار حواضرنا وتدمير بنانا التحتية , صار الآخرون يتاجرون..هم يربحون ونحن من يدفع الثمن..
بلا شك هناك علاقة وطيده لزيارة الأمير المتهور مع ما حدث اليوم من عدوان صارخ على الشقيقية سوريا..ذلك الأمير الذي يحاول التربع ليس فقط على عرش بلاده ومقاليد الحكم فيها, بل أبعد من ذلك , قيادة العالمين العربي والإسلامي , وانظروا ماذا حل بنا نحن العرب والمسلمين من أزمات ونكبات وحروب , بعد سعي نظام ال سعود الى جعل عاصمة ملكهم هي عاصمة القرار العربي والاسلامي.

اليوم جرت الضربة على سوريا, وبالتأكيد قبض المعتدون ثمن وقاحتهم من جيب الامير الزائر,الذي حل ضيفا على عواصم ثلاثي العدوان في الايام القليلة الماضية.

لقد تم ابتزاز ذلك المتهور بعد أن لمسوا لديه تلك الرغبة الجامحة في ضرب سوريا, فاعلن ترامب نيته سحب قوات بلاده من سوريا , مما اضطر بن سلمان الى دفع ثمن البقاء وثمن الاعتداء.

كل الدلائل من خلال إختلاق اكذوبة الهجوم الكيميائي وعدم السماح بإجراء تحقيق شفاف حول الهجوم المزعوم, وكذلك من سرعة إجراء الضربة وتحديدا من عواصم حضيت بزيارة ذلك المتغطرس , كل ذلك يشير إلى أن الامر دبر بليل , و أن الضربة مدفوعة الثمن من اموالنا اولا نحن العرب , ومن دماء أطفالنا وخراب ودمار بلادننا و قصف مراكز أبحاثنا العلمية نحن العرب أيضا..أي أننا من يدفع الثمن اولا واخيرا..والآخرون معنيون بالقبض والربح والثراء على حساب غبائنا واموالنا, وجراحنا والآمنا.

الحليف الروسي وحتى الإيراني , لم تصب قواعدهم في سوريا بأي أذي..بل أكثر من ذلك جرى التنسيق مع الدب الروسي بشأن العدوان،وأخُطر بحصول الضربه قبل وقوعها بساعات..ماذا يعني ذلك..?? وماذا يعني بقاء القوات الروسية في موقف المتفرج والراصد والمتتبع على شاشات الرادار..?? وأي تحالف إستراتيجي بين روسيا وسوريا وانظمة الدفاع الجوي إس 300 وإس 400 بعيدة عن متناول وقبضة الجيش العربي السوري??

وحتى مع إعلان وزارة الدفاع الروسية فتح الباب امام إجراءات تزويد سوريا بتلك الانظمة المتقدمة في مجال الدفاع الجوي , فان ذلك يبقى في إطار الحسابات المالية , والتوازنات المطلوبة لمصلحة السياسية , والمصالح الروسية الخاصة فقط وفقط..

حملة دعم البنك المركزي