الرئيسية / اهم الاخبار / تصريح هام لوزير الدفاع حول ما يجري في الساحل الغربي”تفاصيل”

تصريح هام لوزير الدفاع حول ما يجري في الساحل الغربي”تفاصيل”

 

يمانيون../

كشف وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر العاطفي مساء اليوم السبت, تفاصيل جديدة وهامة بخصوص ما يجري في مختلف الجبهات الداخلية وفيما وراء الحدود وخصوصا عن جبهة الساحل الغربي.

وأكد اللواء العاطفي في تصريح جديد أن قوى تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي ومخططاته فشلت أمام التفاف الشعب حول الجيش واللجان الشعبية.

وأوضح أن العدو حشد في تصعيده الجديد للجبهات الداخلية وفيما وراء الحدود ما يكفي لاحتلال عشر دول, لكنه فشل بالالتحام الشعب والتفافه حول أبطال الجيش واللجان الشعبية

إلى ذلك كشف الإعلام الفرنسي يوم أمس الأول معلومات عن الدور الأمريكي المباشر في الهجوم على الحديدة حيث نشر موقع إنتجلنس أونلاين المختص بالشؤون الاستخباراتية معلومات تكشف عن اجتماع ضم مسؤولون في البنتاغون الأمريكي مع ضباط سعوديون واماراتيون في العاصمة السعودية الرياض.

وأوضح موقع إنتجلنس أونلاين ان الاجتماع كان للتخطيط للهجوم الجديد على الحديدة وان البنتاغون زود السعودية والإمارات بمعلومات حيوية لشن الهجوم.

وأكد موقع إنتلجنس أونلاين ان وشنطن سلمت للقوات الإماراتية  طائرتي استطلاع ومراقبة إضافيتين قبيل بدء الهجوم  على الحديدة.

وعن تفاصيل المستجدات العسكرية في جبهة الساحل الغربي خلال الساعات الماضية أكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع أن قوات العدو تكبدت خلال ال 48 ساعة الماضية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وذلك في عمليات هجومية للجيش واللجان الشعبية بجبهات الساحل الغربي.

 

وأشار المتحدث الرسمي في تصريح لوكالة االأنباء اليمنية سبأ إلى أن خسائر العدو البشرية بلغت 180ما بين قتيل ومصاب بينهم 10 قادة كتائب و3 قادة سرايا .. موضحا بأن المعلومات الاستخباراتية تؤكد وصول عشرات الجثث إلى المراكز الطبية في المخا ناهيك عن المصابين.

 

وقال العميد سريع إن قوات الجيش واللجان الشعبية دمرت 21 آلية ومدرعة وهو ما يرفع عدد المدرعات والآليات المدمرة خلال الأيام الماضية إلى أكثر من 171مدرعة وآلية على طول مسرح العمليات القتالية في الساحل الغربي.

 

وكشف المتحدث الرسمي عن عملية عسكرية نوعية للجيش واللجان الشعبية في منطقة كيلو 16 أو ما أصبح يعرف بمثلث الموت حيث تم استدراج قوات العدو إلى حقل ألغام في منطقة مفتوحة الأمر الذي أدى إلى مصرع العشرات من قوات العدو وفرار من تبقى.

 

ونوه العميد سريع إلى أن قوات العدو حاولت التقدم باتجاه المطار وكذلك باتجاه شمال الكيلو 16 إلا أنها انكسرت بعد تصدي قوات الجيش واللجان الشعبية لها .. مشيرا إلى أن العدوان لجأ إلى تكثيف غاراته الجوية في محاولة منه لفتح خطوط الإمداد من المناطق الجنوبية لمحافظة الحديدة إضافة إلى شنه عشرات الغارات على المناطق الشرقية والجنوبية لمدينة الحديدة.

 

وأوضح بأن العدوان دفع بتعزيزات من المرتزقة وذلك لفتح خط الإمداد جنوب منطقة الجبلية واستمرت المواجهات 17 ساعة تكبدت فيها قوات العدوان خسائر في العتاد والأرواح وفرار كتيبة كاملة من ميناء الحيمة نتيجة الخسائر الكبيرة.

 

وأكد العميد سريع أن قوات الجيش واللجان الشعبية نفذت عمليتين هجوميتين الأولى في جبهة حيس جنوب محافظة الحديدة والأخرى شرق مطار الحديدة أسفرتا عن وقوع قتلى ومصابين من قوات العدو كما تم تدمير عدد من الآليات والمدرعات التابعة للعدو.

حملة دعم البنك المركزي