رسالة اليمن الى العالم

الظلم ومداخله وعقوبته.. أهم نقاط الدرس 13

منير اسماعيل الشامي

1- الله سبحانه وتعالى وهو رب هذا الكون بكله هو القائم بالقسط في حكمه وتقديره وسلطته وقوته حرم الظلم على نفسه وجعله محرما بين عباده قال تعالى (شهد الله أنه لا إله إلا هو قائما بالقسط …) إلخ اﻵية
فهو الإله وحده القائم بالقسط والعدل و المنزه عن الظلم فلا يظلم عنده أحدا ولا يريد ظلما للعباد وأكثر ما حذر الله منه هو الظلم وهو ما تعاني منه الكثير من المجتمعات التي تفشى فيها الظلم وجلب عليها الويل والشقاء

2- وعيد الله بالظالمين وعيد شديد وعيد عظيم فقال سبحانه وتعالى (ألا لعنة الله على الظالمين)ولعنة الله هي الطرد من رحمته فلا يحظى الملعون بذرة من رحمته والشيطان اول من وقعت عليه لعنة الله واللعن من الله قضية خطيرة جدا فلعنة الله تعني خروج العبد عن دائرة رحمة الله إلى دائرة سخطه وغضبه ومقته وعذابه.

3- الله سبحانه وتعالى بقوته وعزته وجبروته وسطوته أعد للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وهذه منزلة مخصوصة لهم أن وقعوا فيها لا يمكنهم الخلاص منها ابدا

4- توعد الظالمين بعذاب شديد ولعنهم في مواضع كثيرة في القرآن الكريم وذلك لعظمة جرمهم بارتكباهم الظلم واقترافهم له ويوم القيامة لا تنفعهم قوتهم وجيوشهم واموالهم

5- عقوبة الظلم منها ما هو في الدنيا ومنها ما هو في اﻵخرة
وقد يستغرب الإنسان تأخر العقوبة عن الظالمين في الدنيا على قدر ما يرتكبون من ظلم واجرام وطغيان وقد وضح الله حال هذه الفئة من الظالمين بأن الله أجل عذابهم إلى يوم تشخص فيه الأبصار يكونوا فيه في حالة مرزية من الذل والخزي والهوان (مهطعين مقنعي رؤسهم لا يرتد إليهم طرفهم)

وهناك فئة من الظالمين يحل عليهم غضب الله وعذابه في الأرض وقد أشار الله إلى هذه الفئة بقوله تعالى..(وسكنتم في مساكن الذين ظلموا انفسهم وتبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الامثال) وهنا يذكر الله تعالى عباده وقد سكنوا في مساكن الذين ظلموا انفسهم بأخذ العضة والعبرة منهم وتدبر كيف انتقم الله منهم وأخزاهم وأهلكهم ليدركوا عاقبة الظلم فلا يظلموا ويحذروا الظلم ويتجنبوه

6- كثير من الناس في مواقع المسؤولية قد يظلموا الآخرين ليحصلوا على شيء من متاع الدنيا وقد يظلم القريب قريبه فيستولي على حقه فيظلمه فيوقع نفسه في موضع استحقاق لعنة الله وقد تحدث القرآن لو أن للظالم ما في الأرض بكلها من اموال وثروات ونفائس وليس ذلك فقط بل ومثله معه لما قبل منه فدية لنفسه من عذاب جهنم وخزي يوم القيامة.

7- ذكر الله سبحانه وتعالى عن قرى وأمم وعن عاقبة ظلمهم وكم من قرية عاجلها الله في الدنيا بسبب الظلم قال تعالى (وكم قصمنا من قرية كانت ظالمة وأنشأنا بعدها قوما آخرين) قصمنا قضينا عليهم بضربة قاضية ضربة مدمرة لهم فلما احسوا واستشعروا بأس الله فروا وركضوا هروبا منها ولم تعد تهمهم مساكنهم واموالهم فيها تخلوا عن كل ما جمعوه بالظلم وهم يصرخون يا ويلنا انا كنا ظالمين اقرار واعتراف وندم وحسرة استمروا في ترديد صراخهم بلحظة لم يعد بإمكانهم التوبة وقد حلت عليهم لعنة الله ولم يسكتوا حتى صاروا موتى هالكين (حصيدا خامدين)
وقد ذكر الله لنا ذلك لنحذر الظلم ولكي نعلم ان عقوبة الظلم لا تقتصر على من سبق من الأمم بل هو واقع يقضي به الله على مر الزمان على كل من اقترف الظلم واستمر في ارتكابة حتى استوجبت عليه لعنة الله

8- في القرآن الكريم شرع الله عقوبات في الدنيا على الظلم كالقتل والسرقة وغيرها

9- اقامة العدل من أهم المسؤوليات على المؤمنون فهم معنيين بإقامة العدل ومحاربة الظلم و ااتصدي له وللظالمين حتى يكون العدل هو السائد وهم مأمورين بذلك وملزمين به قال تعالى ( أن الله يأمر بالعدل والاحسان …) إلخ اﻵية
وقال الله تبارك وتعالى (وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل)
وقال جل من قائل حكيم
(يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والاقربين …إلخ )
يجب على الانسان ان يكون حريصا على إحقاق العدل بدء بنفسه وأن بنصف الآخرين من ظلمه لهم بأي أمر من الامور وان لا يحابي قريبا له لا يعينه على الظلم مهما بلغت درجة قرابته منه ومهما كان الظلم صغيرا أو كبيرا فالله أولى بالخشية من ارتكابه واقترافه

10- هناك تركيز كبير في شرع الله على إقامة العدل وإقامة القسط والتصدي للظلم ومواجهة الظالمين لوقف ظلمهم .

منير إسماعيل الشامي

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا