رسالة اليمن الى العالم

أهمية الأسواق المركزية في التنمية الاقتصادية

محمد صالح حاتم

يعد التسويق إحدى الحلقات الهامة والرئيسية في تحريك عجلة التنمية، والتي من خلالها ينهض الاقتصاد الوطني بشكل ٍ عام.

ومن أعمدة التسويق هي الأسواق المركزية، والتي تساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية وتوفير العديد من فرص العمل، والقضاء على انتشار الأسواق العشوائية، وتخفيض الأسعار.

كما أن الأسواق المركزية تعمل على كسر الاحتكار، وتوفير السلع بجودة عالية، وأهميتها لا تقتصر عند هذا وحسب؛ بل عبر الأسواق المركزية يتم إيجاد قاعدة بيانات وإحصائيات عن كميات الإنتاج، وكمية الاستهلاك المحلي، والكميات التي يتم تصديرها إلى الخارج وتكمن أهمية الأسواق المركزية كذلك كواحدة من المشاريع الاستثمارية الناجحة ذات الجدوى الاقتصادية المربحة.

كما أن الأسواق المركزية ستكون رافداً اقتصادياً كبيراً للوطن، لأنها ستعمل على إيجاد الحلقة المفقودة في سلسلة القيمة الزراعية والسمكية.

و ستعمل الأسواق المركزية على الحفاظ على المنظر الجمالي للمدن، والقضاء على الأسواق العشوائية التي تشوه منظر المدن، وتلوث البيئة، وتضر بالصحة العامة للسكان، وعبرها تنتشر الأمراض المعدية.

والأسواق المركزية والنموذجية يجب أن تتوفر فيها عدة شروط منها المساحة الواسعة، والقرب من مناطق الإنتاج والاستهلاك، وإيجاد مواقف للشاحنات، وإيجاد بنية تحتية المتكاملة من مخازن التبريد، وثلاجات النقل، وشركات فرز وتنظيف، وتغليف ،وميازين ومعايير البيع ، وتوفر خدمات الصرف الصحي، وشركات النظافة، والتخلص من النفايات ، وشبكة المراقبة، وشبكات معلومات، وأجهزة ربط شبكي لحصر وجمع بيانات الكميات الواردة والصادرة من كل منتج على حدة.

وفي اليمن للأسف الشديد لا توجد أسواق مركزية بمعايير ومواصفات عالمية، وخاصة ًالأسواق المركزية الزراعية والسمكية، والتي تشتهر اليمن بإنتاج أجود أنواع الثمار والمحاصيل الزراعية على مدار العام، وكذلك المنتجات السمكية، والذي يتوجب على الحكومة إيجاد بنية تحتية لأسواق مركزية زراعية وسمكية، وكما يتطلب وضع استراتيجية تسويقية وطنية.

ولأن المنتجات الزراعية متوفرة بكميات كبيرة وكذلك السمكية، وتحتاج إلى آلية تسويقية تستوعب هذه المنتجات وإلى أسواق مركزية تتوفر فيها كافة الخدمات التسويقية، فما أحوجنا اليوم إلى إيجاد أسواق مركزية نموذجية مطابقة للمواصفات والمعايير العالمية، سواء ًزراعية أو سمكية، وذلك لتكون مواكبة للثورة الزراعية والسمكية التي تبنتها القيادة الثورية والسياسية في اليمن، وعبر هذه الأسواق سيجد المزارع والصياد أسواقاً تستوعب منتجاته وبأسعار عادلة، كما أن المستهلك سيجد احتياجاته الغذائية بالقرب منه وبجودة عالية…

قد يعجبك ايضا