رسالة اليمن الى العالم

غارات العدوان السعودي تمعن في الانتقام من التاريخ في اليمن.. استهداف عاصمة المعينيين وآثارها العتيدة “براقش”

يمانيون:

شن طيران العدوان السعودي، الأربعاء 01 يوليو  2015، سلسلة غارات مستهدفاً مدينة براقش الأثرية في مديرية مجزر بمحافظة مأرب.

وأوضح مصدر محلي أن طيران العدوان السعودي أستهدف مدينة براقش الأثرية بغارتين مخلفا دمارا كبيرا في أسوار المدينة الأثرية والمعبد التابع لها.

التدمير الممنهج للأنسان والحضارة والتاريخ اليمني من قبل العدوان السعودي فبينما يلتفت العالم والمنظمات الدولية إلى ما يقترفه تنظيم داعش بحق المتاحف والمدن الأثرية في العراق وسوريا، فإنه لا يلقي بالاً ويتعامى عن الاستهداف والتدمير الممنهج والمتعمد لطيران العدوان السعودي للآثار والمدن والمعالم والمواقع والمتاحف والمساجد والقصور والحصون التاريخية في اليمن.

براقش.. هي المدينة التي عرفت في النقوش اليمنية القديمة المسندية باسم (يثل)، وتعتبر العاصمة الدينية لمملكة معين، وقد ذكر استرابون اسم هذه المدينة من بين المدن التي احتلها القائد الروماني أليس غاليوس خلال حملته العسكرية على اليمن بين العامين 24 و25 ق.م.

ويوجد في الجزء الجنوبي من المدينة آثار معبد يمثل النمط المعماري السائد لفن العمارة المعيني ذي الأعمدة الرأسية والأفقية وعددها حوالى 16 عموداً يعتقد بعض الباحثين أنه كان معبداً للمعبود (عثتر) ويوجد معبد آخر في وسط المدينة الأثرية.

وكانت طائرات العدوان السعودي شنت عشرات الغارات على أهم وأبرز المعالم الأثرية في عشرات المناطق والمدن اليمنية من ضمنها منازل مدينة صنعاء القديمة، وسد السبئيين سد مأرب التاريخي، ودار الحجر الشهير في همدان محافظة صنعاء، وجرف أسعد الكامل في محافظة إب، وقلعة القاهرة التاريخية بمدينة تعز، ومعالم زبيد.. والعديد من المواقع المدرجه على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، إضافة إلى العديد من القلاع والحصون والمساجد والمدارس والمتاحف التاريخية.

قد يعجبك ايضا