رسالة اليمن الى العالم

قيادات يمنية كبيرة توجه رسائل هامة لدول العدوان عقب استهداف مطار أبها بصاروخ كروز

يمانيون//

أدلى عدد من القيادات الرفيعة اليوم الاربعاء تصريحات قوية، في تعليقاتهم على استهداف القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، مطار أبها الدولي بصاروخ بالستي من طراز كروز.

وتضمنت تصريحات قيادات أنصار الله والقوات المسلحة اليمنية، تحذيرات شديدة اللهجة لدول العدوان من مغبة اصرارها على الاستمرار في ارتكاب الجرائم بحق الشعب اليمني، كما جددوا فيها التأكيد على حق اليمنيين المشروع في الرد على استمرار الجرائم والحصار الجوي والبحري والبري الذي تفرضه دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، منذ مارس 2015م.

حيث أكد الناطق الرسمي لانصار الله الاستاذ محمد عبدالسلام أن ‏استمرار العدوان والحصار على اليمن للعام الخامس وإغلاق مطار صنعاء ورفض الحل السياسي والخيار السلمي يحتم ذلك على شعبنا اليمني الدفاع عن نفسه عملا بقوله تعالى فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم .

فيما أوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع، أن استهداف مطار أبها بصاروخ كروز فجر اليوم، يأتي في إطار الدفاع عن النفس والرد المشروع على العدوان والحصار واستهداف المطارات اليمنية وإغلاقها منذ ما يقارب خمس سنوات دون أي استجابة لكل المحاولات السياسية والإنسانية.

كما أكد العميد سريع أنه وأمام تعنت دول العدوان واستمرار أسلوبها العدواني عسكريا واقتصاديا وإنسانيا منذ اليوم الأول، فإننا لن نألو جهدا في ردع العدو ورفع بغيه وظلمه على شعبنا، وهو أمر كفلته القوانين الدولية والأعراف البشرية وفوق ذلك كله رب العزة والجلال القائل في محكم التنزيل ” فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم “.

وأضاف” سبق وأن نبهنا كافة المواطنين والشركات الأجنبية العاملة في دول العدوان من مختلف الجنسيات إلى الابتعاد عن كافة المطارات والمواقع العسكرية” ، مشدداً على أنه طالما بقي العدوان والحصار على اليمن، على المعتدي أن يتيقن أننا لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ذلك.

الى ذلك قال نائب وزير الخارجية الاستاذ حسين العزي : إذا ارتكبت واشنطن وحلفاؤها أي حماقة فستكون المنطقة على موعد مع وقائع مزلزلة ، مؤكداً أن التصعيد سيواجه بتصعيد أكبر وربما تحدث أمور لم تحدث من قبل.

من جهته أكد الاستاذ عبدالملك العجري عضو الوفد الوطني أن مطار صنعاء يقصف بشكل شبه يومي منذ خمس سنوات المئات من الجرحي والمرضى والاف العالقين اليمنيين في مشارق الارض ومغاربها بسبب الاغلاق والقصف المستمر, منعوا حتى الاخلاء الطبي لذوي الامراض المزمنة ، مضيفاً لم نسمع لكم ايها المنافقون صوتا ولا ادانة فاشلائنا لا تنزف نفطا لتشفقوا عليها.

وقال العجري نعرف انكم تنظرون لمأساتنا وانين جرحانا ومرضانا بجيوبكم لا بقلوبكم وعقلوكم ان كان لكم عقول او قلوب ، قائلاً اداناتكم لا تساوي قطرة دم واحدة من دمنا واغلى من مصالحكم ولن ننتظر الاذن منكم للدفاع عن انفسنا ولا ان تحددون لنا كيف ندافع عن انفسنا ووطننا ، فالدم بالدم والحرمات قصاص والقادم اعظم.

قد يعجبك ايضا