رسالة اليمن الى العالم

ترامب المازوم والمهزوم

قاسم الغراوي

(ترامب شخص شديد الخطورة وينبغي ألا يستمر في منصبه )هذا ماصرحت به رئيسة البرلمان الأمريكي).

وفي الوقت الذي تنتظر رئيسة البرلمان الرد من نائب الرئيس بنس بشان تفعيل الماده 25 من الدستور اي محاسبة ترامب واقصاءه من السلطة يضغط الديمقراطيون بقوة من أجل مساءلة ترامب لقيادته انقلابا وتجاوزه على قيم الديمقراطية ووقوفه ضد رغبة الشعب في اختيار رئيس جديد.

الغريب ان المتظاهرين الذين اقتحموا المباني في الكونغرس، بعد مسيرة مؤيدة لترامب، يحملون رموزًا وأعلامًا مرتبطة بشكل كبير بأفكار معينة وفصائل محددة، لكنهم عمليا تربطهم قواسم مشتركة. فقد أظهرت الصور أعضاء في جماعات يمنينة متطرفة وأنصار نظريات المؤامرة، ونشط كثير منهم منذ فترة طويلة على الإنترنت وفي التجمعات المؤيدة لترامب.

مجموعة أخرى شوهدت عند اقتحام مبنى الكونغرس وكانت من أعضاء في مجموعة “براود بوي” اليمينية المتطرفة. تأسست في عام 2016 وهي مناهضة للمهاجرين وجميع الأعضاء من الذكور. وخلال المناظرة الرئاسية الأولى في الولايات المتحدة، قال الرئيس ترامب رداً على سؤال حول المتعصبين البيض والميليشيات: قال ” إبعد واستعد “.

المجتمع الأمريكي يشهد انقساما عموديا سياسيآ وافقيا شعبيا في ظل عنصرية ترامب وقد فسحت الديمقراطية في سلطته المجال للقيم الشاذة أن تنموا وان يمتلك الكثيرون على أسلحة دون مبالاة من المؤسسات العريقة لأمريكا.

يوم 6 كانون الثاني كان من أسوأ أيام الديموقراطية التي تفتخر بها امريكا وهي تكشف زيف الاستقرار واحترام تلك القيم  فمن النهب والفوضى ومصرع أربعة واعتقال العشرات بعد اقتحام مبنى الكونغرس واحتلال قاعاته والعبث بها بإيعاز من ترامب المهزوم الذي يرفض نتائج الانتخابات وفوز بايدن يتأكد لنا الوجه الحقيقي .

ترامب شخصية مهزومة ومازومة بنفس الوقت وشكل تهديدا خطيرا بسلوكياته وقراراته الغير مدروسة تجاه العالم ومنطقة الشرق الأوسط بالذات وإيران والعراق وأساء كثيرا في تصريحاته لرؤساء وملوك عرب وقلب الخارطة السياسية الدولية وقوانينها لانسحابه  من الاتفاقيات الدولية وحرص على منح إسرائيل بما لايملك وإضاع حقوق الشعب الفلسطيني وحاصر ايران.

أكدت هذه الجماهير الزاحفة نحو مبنى الكونغرس مدى الانشقاق المجتمعي الذي سيزداد انشقاقا وانقساما في ظل العنصرية والقيم الغير إنسانية التي تقتل السود بدم بارد.

لن يكون سهلا التئام هذا المجتمع بعد أن دق ترامب اسفين هذا الانقسام .

قد يعجبك ايضا