رسالة اليمن الى العالم

ندوة ثقافية لإحياء ذكرى خروج المارينز الأمريكي من صنعاء

يمانيون../
عُقدت بصنعاء اليوم ندوة ثقافية لإحياء ذكرى خروج جنود المارينز الأمريكي من صنعاء، نظمتها الهيئة النسائية بأمانة العاصمة وملف المرأة بالمكتب السياسي لأنصار الله بعنوان “يمن الإيمان يخلعُ ثوب الوصاية”.

وقُدمت خلال الندوة ثلاثة أوراق عمل، أكدت الورقة الأولى المقدمة من نائبة عميد الأكاديمية العليا للقرآن الكريم حنان العزي، بعنوان “هويتنا الإيمانية فلاح”، أن ما تحقق من انتصارات بفضل صمود وارتباط أبناء الشعب اليمني بالهوية الإيمانية.

وأشارت العزي إلى اعتزاز اليمنيين بهويتهم الإيمانية، جعل أعداء الإسلام يشنون هجمة شرسة على اليمن بهدف طمس هويتهم وإبعادهم عن ثقافتهم الدينية.

فيما استعرضت أمين عام المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أخلاق الشامي، في ورقة العمل الثانية، ما قامت به أدوات أمريكا من استهداف للعلماء والمفكرين والباحثين والأكاديميين في صنعاء والمحافظات، عقب خروج قوات المارينز من العاصمة صنعاء.

وتطرقت إلى الانتصار الذي تحقق للشعب اليمني عقب ثورة 21 سبتمبر .. مشيرةً إلى أن انتصاره كان سببًا في إسقاط مخططات الأمريكان والصهاينة.

بدورها تناولت مسؤولة ملف المرأة بالمكتب السياسي لأنصار الله الدكتورة حليمة جحاف، التراكم التاريخي للانتهاكات الأمريكية بحق الشعب اليمني وسيادته.

وتطرقت إلى محاولة قوى الاستكبار والهيمنة إخماد الأصوات الصادحة بالحرية بدايةً من حروب صعدة الست .. مشيرة إلى ارتباط الأمريكان بتنظيم القاعدة واستخدام الأخير في انتهاكات سافرةٍ في وقت كانت فيه الدولة قادرةً على معالجة مشاكلها دون تدخل خارجي.

وأكدت جحاف أنه لولا ثورة 21 من سبتمبر لما استطاع الشعب اليمني تحقيق السيادة وفقدان الأمريكي الأمل في السيطرة على البلاد بعد أن كانت صنعاء عاصمةً للمخابرات الأمريكية.

وقالت ” إن شن العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على اليمن نتيجة طبيعية لفقدان الأمريكي لجنوده في اليمن”.

قد يعجبك ايضا