رسالة اليمن الى العالم

رئيس الوزراء يناقش مع قيادة وزارة الصناعة الوضع التمويني

يمانيون/ صنعاء/

أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور، على المهام النوعية التي تقوم بها وزارة الصناعة والتجارة، بجوانبها الخدمية والرقابية المتصلة مباشرة بحياة المواطنين واحتياجاتهم اليومية.

 

جاء ذلك أثناء زيارته اليوم لوزارة الصناعة ولقائه الوزير محمد شرف المطهر ونائبه أحمد الشوتري، ووكلاء الوزارة، حيث جرى مناقشة أوضاع الوزارة وأنشطتها الخدمية والرقابية على الأسواق وأسعار السلع وحماية المستهلك من المواد المغشوشة، علاوة على جوانب الشراكة مع القطاع الخاص فيما يتصل بتعزيز الوضع التمويني وتوفير المواد الغذائية الأساسية.

 

وأشاد رئيس الوزراء بالكفاءات التي تزخر بها الوزارة والخبرات التراكمية لكادرها، وأهمية الاستفادة منها بما يخدم تطوير الأداء بصورة عامة، لافتا إلى أهمية دور الوزارة في تحقيق الاستقرار التمويني.

 

واعتبر رئيس الوزراء، صمود القطاع الخاص واستمرار نشاطه خلال هذه الفترة الاستثنائية برغم التحديات التي تواجهه، امر يحسب له ويستحق التقدير.

 

ولفت إلى أهمية أن يدرك الجميع الجهود التي تبذلها الوزارة وطاقمها الإداري والقيادي الخدمة الكتلة البشرية الكبيرة التي، تمثل نحو 80 بالمائة من إجمالي السكان.

 

ونوه بصمود الموظفين في وزارة الصناعة وغيرها من وزارات ومؤسسات الدولة طيلة السنوات السبع الماضية وكذا عامة المواطنين وأثر ذلك في صنع الانتصار على المعتدين ومرتزقتهم وعملائهم.. موضحا أن صنعاء تريد سلاما مشرفا يحترم الإرادة اليمنية فيما يريد المعتدون أن يكون الشعب اليمني مجرد تابع مسلوب الإرادة.

 

وأشار رئيس الوزراء، إلى اهتمام المجلس السياسي الأعلى والحكومة، بنشاط وزارة الصناعة انطلاقا من طبيعة عملها المرتبط بشكل مباشر بالاحتياجات الأساسية اليومية للمواطنين وسلامتهم الصحية.

 

وكان الوزير المطهر ونائبه الشوتري، قد رحبا بزيارة رئيس الوزراء التي تجسد اهتمام الحكومة بهذا القطاع وأنشطته، مؤكدين حرص الوزارة على القيام بواجباتها ومهامها الخدمية والرقابية على النحو المطلوب مع الاستمرار في تنفيذ خططها وبرامجها التطويرية على مستوى ديوانها العام والجهات التابعة لها.

قد يعجبك ايضا