رسالة اليمن الى العالم

الرويشان: استمرار إغلاق الموانئ والمطار وعدم صرف المرتبات ينسف الهدنة

يمانيون../
أوضح نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان، أنه ومنذ الإعلان عن الهدنة فجميع الشواهد تشير إلى استمرار خروق العدوان وعدم التزامه ببنودها، وأن ما تحقق حتى الآن لا يساوي 10% مما أعلن عنه في بنود الهدنة.

وقال الرويشان، في تصريح للمسيرة: إذا استمرت الهدنة دون فتح الموانئ وصرف المرتبات وفتح المطار فكأن هذه الهدنة لا أساس لها وشعبنا مصرّ على أخذ حقوقه.

وأضاف أنه إذا استمرت خروق قوى العدوان وعدم التزامها بالهدنة فليس لدينا ما نخسره وشعبنا لن يقبل بهدنة منتقصة ومخترقة، لافتا إلى أن شعبنا وقواتنا المسلحة لا يعتمدون على الهدنة ولا يعولون على مصداقية قوى العدوان.

وأوضح أن الطرف الوطني ركز في قبوله للهدنة على رفع المعاناة عن كاهل الشعب اليمني، لافتا أن العدوان لم يلتزم بالهدنة بالشكل المطلوب والقيادة والشعب اليمني يدركون هذا الأمر.

وقال: نحن نبرئ ذمتنا أمام شعبنا أن هذا العدوان لا عهد له ولا يلتزم بأي مواثيق واتفاقات.

وأضاف أن كل العالم شاهد على أن المسافرين من مطار صنعاء هم المرضى وكبار السن والنساء والأطفال وهو دليل على مصداقية مطالبنا.

وأكد الفريق الرويشان أن ما يتم تحصيله من إيرادات من دخول المشتقات النفطية يتم توريده إلى حساب خاص، موضحا أن صرف المرتبات هو من الوعود الكاذبة التي يطلقها تحالف العدوان والمرتزقة باستمرار

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تحاول إظهار نجاحها في الهدنة في اليمن فيحين أن معاناة الشعب اليمني مستمرة جراء انقطاع الرواتب والمشتقات النفطية.

قد يعجبك ايضا