رسالة اليمن الى العالم

بدء أعمال المؤتمر الأول لمعالجة العقم

يمانيون/ صنعاء

بدأت بصنعاء اليوم أعمال المؤتمر الأول لمعالجة العقم لدى الرجال والنساء بالأساليب الحديثة ينظمه في يومين قطاع السكان بوزارة الصحة العامة والسكان.

يهدف المؤتمر الذي يشارك فيه أكثر من 500 مشاركا ومشاركة من الاخصائيين والاستشاريين وطلاب وطالبات البورد إلى الاطلاع على الوضع الراهن لصحة الأم والوليد وتوحيد المفاهيم التي تتبناها وزارة الصحة، ومناقشة أحدث الوسائل والطرق العالمية المتبعة لعلاج العقم لدى الزوجين ونشر المفاهيم والطرق الجديدة لتعريف العقم ومناقشة أهم أسبابه وكيفية اجتنابها وخطوات العلاج الحديثة.

وفي المؤتمر أشار وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل إلى أن من أعظم النعم على الإنسان أن يرزقه الله الأبناء باعتبارهم بهجة الحياة وقرة العين لوالديهم .. لافتا إلى ما يعانيه بعض العباد من عدم الانجاب أو تأخير الحمل والتي هي بأمر الله تعالى.

ولفت إلى أن مشكلة العقم تعد من المشاكل الصحية الشائعة نسبيا وقد تكون مشكلة العقم أو تأخر الحمل أو عدم القدرة على الحفاظ على الحمل ناجمة عن أحد الاضطرابات الصحية لدى المرأة أو الرجل أو كليهما وفي كثير من الحالات لا يمكن تحديد السبب الرئيسي للعقم، لذلك يخضع الزوجين لتقييم الطبي لتحديد العوامل المسببة للعقم.

وتطرق وزير الصحة إلى التحديات التي تواجه القطاع الصحي في اليمن نتيجة ارتفاع نسبة التشوهات في الأجنة والوفاة أثناء الولادة ونسبة عدد الخدج نتيجة استهداف العدوان للمدن بالأسلحة الدولية المحرمة ..

وقال” أولويات العدوان الأمريكي السعودي الاماراتي على اليمن هو الابادة الجماعية للبشر والحجر والشجر وتدمير قاعدة الاساس في المجتمع وهم الأطفال وقتل الاجنة وتشويهها في بطون الامهات بكل انواع الاسلحة المحرمة بهدف القضاء على النهضة البشرية لليمن”.

وأكد الوزير المتوكل حرص الوزارة على الحفاظ على المواليد من حيث توفير التجهيزات وبناء القدرات حيث تعتبر النهضة البشرية أساس النهوض بالشعوب كون الكثافة السكانية نعمة في تقدم الشعوب .. مشيرا إلى أنه لم يكن حتى العام 2018 م هناك سواء 94 حضانة واليوم هناك أكثر من 500 حضانة منها 130 في مستشفى السبعين للأمومة والطفولة .

كما أكد الحرص ايضا على الأطفال من خلال معالجة العقم والمساعدة على الحمل والإنجاب من خلال الارتقاء بحزمة خدمات صحة الأم والوليد .. داعيا القطاع الخاص إلى الاستثمار في فتح مراكز متخصصة بأساليب حديثة والمساعدة على الحمل واعتماد عيادات استشارية في مستشفيات الامومة والطفولة .

وأعرب الدكتور المتوكل عن أمله أن يخرج المؤتمر بتوصيات وخطوات عملية تعمل على التخفيف من المعاناة لدى من هم محرومين من الانجاب والاستفادة من الثروة المحلية في معالجة المشكلة من خلال الأعشاب والمنتجات الزراعية التي تزخر بها اليمن وتعزيز التوعية الغذائية والسلوكيات الصحية التي تلعب دورا كبير في تحسين الصحة والخصوبة بما في ذلك معالجة مشكلة العقم.

 

من جانبه أشار وكيل وزارة الصحة لقطاع السكان الدكتور نجيب القباطي إلى أن انعقاد المؤتمر يأتي في إطار توجهات الوزارة في الارتقاء بالقطاع الصحي الذي يواجه كثير من التحديات .. لافتا إلى أن المؤتمر يأتي تلبية لاحتياج المواطنين كون العقم والمساعدة على الحمل من المشاكل الصحية التي يعاني المواطن خاصة ذوي الدخل المحددود لاسيما في ظل العدوان والحصار الذي لا يسمح بالسفر لتلقي العلاج في الخارج.

وقال” كيف نستفيد من كوادرنا وامكانياتنا الوطنية ولدينا خبرات لتعزيز هذا الجانب ونعمل على تعزيز المعرفة بأسباب العقم واتخاذ المعالجات المناسبة بالاستفادة من الوسائل الحديثة لمعالجة العقم والتغلب عليها”.

وأكد حرص الوزارة على اعتماد سياسة صحية ناجعة نحو بلوغ الأهداف الصحية وفق الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة ومرامي التنمية المستدامة من خلال تنفيذ أولويات عديدة للتدخلات الصحية في مجال صحة الأمهات والمواليد .

واستعرض الدكتور القباطي ما انبثق عن الندوة الوطنية الأولى في توحيد التدخلات في حصة الامهات والمواليد وتعزيز وتطوير وتقديم حزمة الخدمات الصحة الأساسية والشاملة والمتكاملة للأم والوليد.. معترا المؤتمر فرصة للحديث بشكل أفضل حول الوضع الراهن لحصة الأم والوليد والأولويات والتوجهات وتوحيد المفاهيم التي تتبناها وزارة الصحة في إطار تلبية الاحتياجات.

بدورها أشارت استشارية أمراض نساء وولادة العقم رئيسة المؤتمر الدكتور منى غشيم إلى أهمية المؤتمر نظرا لإزدياد حالات العقم في اليمن ولما يتركه من اثر نفسي واجتماعي ومادي.

وتطرقت إلى أن المؤتمر يأتي في إطار الحرص على أن يصل كل مصاب بالعقم إلى أحدث وأفضل الوسائل العلاجية الحديثة تحت إشراف الاستشاريين والأطباء في اليمن .. مشيرة إلى أنه سيتم مناقشة أحدث الوسائل والطرق العالمية المتبعة لعلاج العقم لدى الزوجين ولما فيه تحسين نوعية الخدمة المقدمة للمرضى ومساعدة كلا من الزوجين على الإنجاب بأحدث الوسائل.

وأوضحت الدكنور غشيم أن المؤتمر يسعى إلى نشر المفاهيم والطرق الجديدة لتعريف العقم ومناقشة أهم اسبابه وكيفية اجتنابها وخطوات العلاج الحديثة والخروج بأهمية التوصيات في هذا المجال.

قد يعجبك ايضا