Herelllllan
herelllllan2

شاهد بالصور.. هذا ما فعله أبناء محافظة ريمة بذكرى المولد النبوي

يمانيون/ ريمة

نظم أبناء محافظة ريمة اليوم بساحة الرسول الأعظم بمدينة الجبين، مهرجاناً جماهيرياً حاشداً إحياءً لذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة والسلام.

ورفع المشاركون في المهرجان اللافتات المعبرة عن البهجة والفرحة والسرور بهذه الذكرى العطرة، والغالية على قلوب أبناء المحافظة .

وفي المهرجان الذي حضره وزير الإعلام ضيف الله الشامي ونائب رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ريدان المتوكل، أشاد محافظ ريمة فارس الحباري بالحضور الجماهيري لأبناء المحافظة الذين توافدوا للاحتفال بذكرى خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وآله وسلم الذي بعثه الله رحمة للعالمين.

وأشار إلى أن احتفاء أبناء ريمة بهذا الزخم الكبير والشعب اليمني عامة بالمولد النبوي دليل على مدى الارتباط بالرسول، ورسالة إلى أعداء الأمة بتمسك اليمنيين بالنهج المحمدي.

وأكد الحباري أنه لا مخرج ولا نجاة للأمة إلا بالعودة لكتاب الله والاقتداء بالرسول الأعظم والسير على نهجه وشجاعته في مقارعة الظلم وقوى الاستكبار..مندداً بهرولة أنظمة العمالة والخيانة للتطبيع مع الكيان الصهيوني .

ودعا محافظ ريمة إلى تظافر جهود الجميع للحفاظ على الجبهة الداخلية والوقوف صفاً واحدا في مواجهة قوى العدوان والدفاع عن الوطن وسيادته ووحدته وأمنه واستقراره.

ولفت إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة نبي الإنسانية في الصبر والثبات.

وفي المهرجان الذي حضره أمين عام المجلس المحلي حسن العمري ووكلاء المحافظة ، عبر المشاركون عن حبهم للرسول الأعظم وإرتباطهم الوثيق به وتجسيد الهوية الإيمانية التي خص بها الرسول الكريم أهل اليمن.

واعتبروا الاحتفال بهذه المناسبة الدينية محطة إيمانية وتتويجاً لصمود وثبات الشعب اليمني والعروض العسكرية والانتصارات العظيمة التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف ميادين العزة والكرامة.

وجدد أبناء محافظة ريمة تأكيدهم التمسك بنهج الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم والاقتداء بسيرته، ومواصلة الصمود ودعم الجبهات بالمال والرجال لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

تخلل المهرجان الذي شارك فيه مدراء المديريات والمكاتب التنفيذية وأعضاء المجلس المحلي، والعلماء والشخصيات الاجتماعية، قصائد شعرية وأوبريت بعنوان مولد الهادي الأمين ، عبرت عن أهمية المناسبة ومكانتها في نفوس اليمنيين.

قد يعجبك ايضا