رسالة اليمن الى العالم

واقعة مهمة فعلتها امرأة امريكية بداخل هذه الوزارة بصنعاء

يمانيون – أعلنت سيدة أمريكية تبلغ من العمر أربعين عاماً إسلامها أمس بمقر وزارة الأوقاف والإرشاد بالعاصمة صنعاء أثناء زيارتها للعاصمة اليمنية.

ونطقت السيدة ” أمل الزبيدي ” أمريكية الجنسية الشهادتين أمام الشيخ عبدالرحمن الموشكي مدير عام الوعظ والإرشاد بحضور الأخ اسماعيل مصلح والأخ وليد المجاهد بمبنى وزارة الأوقاف بصنعاء.

وعبرت السيدة ” أمل “عن مدى سعادتها الغامرة وفرحتها الكبرى باعتناق الدين الإسلامي الحنيف مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها شعرت بالراحة في القلب وطمأنينة في النفس بمجرد نطقها للشهادتين .

وقالت إن الإسلام هو دين المحبة والتسامح، ومعرفة الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام، أمر جميل بالنسبة لي، وأنا مرتاحة جدا للقرار الذي اتخذته، بمحض إرادتي والله كرّمني في حياتي بدخولي الإسلام” حد تعبيرها.

وحسب “الثورة نت” أشارت إلى أن الشعب اليمني يعد الشعب الاسلامي الوحيد الذي ما زال محافظا على قيم ومعاني الدين الاسلامي في حياته اليومية واصفة إياه بالشعب العظيم والعزيز والكريم والمتواضع والشهم والسخي والشجاع والأنموذج الحي الذي عكس الصورة الإيجابية والمعنى الحقيقي للدين الإسلامي بكل قيمه وتعاليمه التي رأتها حاضرة في كافه تعاملاته وسلوكه الديني وعاداته الاجتماعية باعتباره مجتمعا محافظا بامتياز لافتة إلى أن المرأة اليمنية هي القدوة الحقيقة للمرأة المسلمة .

وحضرت السيدة الأمريكية الى مبنى وزارة الأوقاف بالعاصمة صنعاء بمحض إرادتها من أجل إعلان إسلامها بقناعة كاملة ودوافع ذاتية بحتة وهي تحمل جواز سفرها الأمريكي رقم “597081412” والصادر من الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 7-5-2019م .

يُشار إلى أن السيدة أمل الزبيدي ليست هي الأولى التي تعتنق الدين الاسلامي في وزارة الأوقاف والإرشاد بصنعاء بل هناك الكثير من ممن اعتنقوا الدين الاسلامي خلال السنوات الماضية.

قد يعجبك ايضا