رسالة اليمن الى العالم

قائد الحرس الثوري يكشف عن مصير القوات الأمريكية في المنطقة بعد اغتيال سليماني

يمانيون//
أكد قائد حرس الثورة في إيران، اللواء حسين سلامي، اليوم السبت، أن الانتقام لاغتيال قائد فيلق القدس، الفريق قاسم سليماني، سيجري على نطاق جغرافي واسع، من شأنه إنهاء الوجود الأميركي بالمنطقة.

وقال سلامي، في تصريحات لوكالة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الرسمية، إن هذه الجريمة خلقت طاقة جديدة في جغرافية شاسعة لأخذ ثأر حازم، مشيراً إلى أن “الانتقام سيكون واسع النطاق في الجغرافيا وبمرور الوقت وبآثار حاسمة”.

وتابع: “اغتيال سليماني سيكون نقطة البداية لإنهاء الوجود الأميركي في المنطقة”.

وكان نائب قائد حرس الثورة في إيران العميد علي فدوي، أكد أنه بمجرد تلقينا الأوامر فبإمكاننا وبكل قوتنا تحقيق وعيد قائد الثورة.

العميد فدوي قال للميادين إننا “سنرد على استشهاد سليماني وسنوجه رداً قوياً ونحن أقوياء جداً، وعلى الحكومة الأميركية الحالية غير العاقلة التفكير جدياً بمصالحها”.

وأضاف أن “الانتقام من أميركا لا يتعلّق بإيران وحسب بل بالجغرافيا الكاملة لجبهة المقاومة”.

يذكر أن طائرات أميركية استهدفت سيارتين تقلان الفريق سليماني والقائد المهندس، ما أدى لاستشهادهما مع عدد من القادة.

قد يعجبك ايضا