رسالة اليمن الى العالم

بالصور.. شاهد الأسير السوداني الذي فضحته أسنانه في جيزان

يمانيون// جيزان/ خاص

استكمل الإعلام الحربي، عصر اليوم الاثنين، عرض مشاهد العملية العسكرية الواسعة للجيش اليمني واللجان الشعبية في محور جيزان.

 

ووثقت عدسة الإعلام الحربي لحظة وقوع عشرات الغزاة السودانيين المرتزقة أسرى بيد الجيش واللجان الشعبية خلال العملية, بينهم أسير فضحته بياض أسنانه أثناء محاولته التمويه والإستتار تحت أوراق وغصون الأشجار الكثيفة,وأخرى لأعداد كبيرة من الجثث المتناثرة في الشعاب والوديان تركها من تبقى ولاذ بالفرار..

 

ونفذ مجاهدو الجيش اليمني واللجان الشعبية عملية هجومية واسعة في محور “الخوبة – وادي جارة” بقطاع جيزان من 3 مسارات رئيسية على مواقع الجيش السعودي في “جبل الإم بي سي – وتباب الفخيذة والتبة البيضاء – والقمبورة والعمود وتويلق وشرق قايم صياب” وتم خلال العملية التقدم والسيطرة عليها بالكامل وإلحاق خسائر فادحة بقوات العدو.

 

وأظهرت المشاهد التي وزعها الإعلام الحربي أمس الأول، السبت، تقدم مجاهدو الجيش واللجان الشعبية نحو مواقع العدو في مدينة قبالة الخوبة في العمق السعودي، وتمكنهم -بفضل الله- من اجتياز الموانع والتحصينات المعادية قبل الإطباق والاشتباك مع قوات العدو من مسافات قريبة وإلحاق خسائر فادحة بالعدو أجبرته على الفرار.

 

وأوضحت المشاهد الموثقة قنص أعداد من قوات العدو وتدمير تحصيناتهم ومواقعهم، مبينةً حالة من الهلع والإرباك الكبير في صفوف قواتهم وسط الضربات المنكلة، وتدمير وأحراق عدد من الآليات والمدرعات.

 

وبينت المشاهد وقوع أعداد من ضباط وجنود جيش النظام السعودي والمرتزقة السودانيين والمحليين قتلى وجرحى في كمائن محكمة استهدفت مدرعات حاولت الهروب وتعزيزات أخرى للعدو، ومصرع آخرين تساقطوا أثناء محاولتهم الفرار من منحدرات وعرة في حالة عكست الرعب والهلع الكبير دبَّ في أوساطهم.

 

ووثقت المشاهد اغتنام المجاهدين كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة تركتها قوات العدو في المواقع والمخازن التابع لها.

 

وتعرضت القوات المعادية لانتكاسة كبيرة، إذ قتل وأصيب وأسر عدداً كبيراً منهم، وفر من تبقى منهم باتجاه الوادي المتواجد خلفية المواقع وإلى دار النصر وتباب الشرفي وقرية الدحرة ومن ثم تباب الشيخ، وتم -بعون الله- ملاحقتهم إلى الأماكن التي فروا إليها وتطهيرها منهم.

قد يعجبك ايضا