رسالة اليمن الى العالم

مناقشةإعداد استراتيجية وطنية للسياحة الداخلية بالتعاون مع هيئة الإستثمار

يمانيون – ناقش وزير السياحة أحمد الحسن الأمير اليوم مع نائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار خالد شرف الدين تعزيز آليات التنسيق والتعاون بينهما في مجال الاستثمارات السياحية.

وتطرق الاجتماع الذي حضره وكلاء القطاعات المعنية بالاستثمار في الوزارة وعدد من المسئولين بالهيئة إلى القضايا المرتبطة بتجديد اتفاقية التعاون بين الجانبين، وتذليل الصعوبات أمام المستثمرين في مجالات القطاع السياحي، وضبط آلية منح تراخيص المشاريع الاستثمارية السياحية عبر الهيئة والوزارة، وإعداد استراتيجية وطنية للسياحة الداخلية ضمن الخطة الخاصة بهيئة الاستثمار مستقبلا.

وأكد وزير السياحة، أهمية تعزيز مستوى التنسيق والتعاون بين الوزارة والهيئة لما من شأنه النهوض بالاستثمار في القطاع السياحي، وبما يمكن من التغلب على التحديات التي تواجهه خاصة في مجال البنى التحتية.

واستعرض الخسائر التي لحقت بالقطاع السياحي وبنيته التحتية نتيجة استهدافها من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي وما يفرضه من تحديات وتوقف الكثير من المشاريع الاستثمارية في مختلف مجالات العمل السياحي.

وشدد الوزير الأمير، على أهمية الاستثمار في مختلف مجالات العمل السياحي لما يمتلكه اليمن من عناصر جذب, مشيرا إلى اهتمام حكومة الانقاذ بدعم الاستثمار في  هذا القطاع الذي يتميز بمجموعة من السمات المهمة في عملية التنمية، ومنها مساهمته في تحقيق قيمة مضافة غير منظورة للعديد من القطاعات الاقتصادية ودعم الاقتصاد الوطني واستقرار أسعار العملة وتحريك عجلة التنمية وتحقيق التنمية المستدامة .

من جهته أكد شرف الدين، أهمية الاستثمارات السياحية، والاستفادة مما تمتلكه بلادنا من مقومات جذب سياحي  واستثماري، مشيرا إلى ما تقدمه الحكومة من تسهيلات ومزايا لتشجيع الاستثمارات السياحية.

وأشار إلى اهتمام الهيئة بالتعاون والتنسيق مع الوزارة بما يسهم في تنمية الاستثمارات السياحية، لافتا إلى دور السياحة في رفد الاقتصاد الوطني بموارد جديدة ومتجددة، والاهتمام بها ضمن أولويات التنمية المستقبلية باعتبار السياحة من القطاعات الواعدة.

قد يعجبك ايضا