رسالة اليمن الى العالم

وقفة للإدارة المحلية تنديداً بإعدام الأسرى في الساحل الغربي

يمانيون../
نفذت قيادة وكوادر وزارة الإدارة المحلية اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة إعدام مرتزقة العدوان لعشرة أسرى في الساحل الغربي، وكذا الاستهداف الممنهج للجزر اليمنية من قبل الاحتلال السعودي الإماراتي.

وأكد المشاركون في الوقفة، أن إعدام مرتزقة العدوان لأسرى الجيش واللجان الشعبية، جريمة تتنافى مع كافة القيم الدينية والإنسانية والمواثيق الدولية، محملين المرتزقة في الساحل الغربي والدول الداعمة لهم كامل المسؤولية إزاء هذه الجريمة النكراء.

وأدان بيان صادر عن الوقفة ألقاه مدير عام تنمية الجزر اليمنية بالوزارة ثامر العاصمي، الاستهداف الممنهج وممارسات دول العدوان العبثية في الجزر اليمنية والتي تعد انتهاكا للسيادة اليمنية.

وأشار البيان إلى ما تتعرض له الجزر اليمنية من تجريف لمواردها ومحاولات طمس هويتها اليمنية وإنشاء قواعد عسكرية فيها منذ بداية العدوان، وخصوصا في أرخبيل سقطرى وجزيرة ميون، فضلاً عن تدمير المنظومة البيئية لأرخبيل سقطرى وأشجاره النادرة وموارده الطبيعية والسياحية.

وشدد البيان على أهمية الاستمرار في الصمود والثبات ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر وتحرير كافة الأراضي اليمنية من الغزاة والمحتلين.

وطالب بيان الوقفة، الأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو والمنظمات الدولية المعنية، التحرك الجاد لإيقاف عبث دول العدوان في الجزر اليمنية، وحماية تراثها الثقافي وتنوعها البيئي كونه إرثاً عالمياً.

ودعا البيان إلى تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق عما يحدث في أرخبيل سقطرى والجزر اليمنية من تهديد لمكانتها السياحية وبيئتها النادرة.

قد يعجبك ايضا