رسالة اليمن الى العالم

وقفة قبلية لأبناء حزم العدين في إب تنديداً بإعدام الأسرى

يمانيون../
نظم أبناء عزل بني وائل والفخر وبني أسعد في مديرية حزم العدين بمحافظة إب اليوم، وقفة تنديداً بجريمة إعدام مرتزقة العدوان لعشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية والتصعيد في الساحل الغربي.

وفي الوقفة التي حضرها وزير الدولة عبدالعزيز البكير، اعتبر وزير الإدارة المحلية علي القيسي، جريمة إعدام الأسرى انتهاكاً سافراً للأعراف القبلية والمواثيق والقوانين الدولية.

وحث الجميع على مواصلة التحشيد والتعبئة العامة لرفد الجبهات بالرجال للدفاع عن الوطن ومكتسباته ودحر الغزاة والمحتلين.

من جانبه أكد محافظ إب عبدالواحد صلاح رفض الشعب اليمني لمثل هذه الممارسات الإجرامية والأفعال الدخيلة على المجتمع.

ودعا إلى التحشيد والنفير العام لرفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد لمؤازرة أبطال الجيش واللجان الشعبيه الذي يسطرون أروع الملاحم البطولية دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

بدوره أكد مدير عام المديرية عبده عثمان استعداد أبناء حزم العدين، لرفد الجبهات بالرجال والمال والمساهمة في حفظ الأمن ولاستقرار.

فيما أدان بيان الوقفة الذي تلاه القاضي محمد الحمادي، جرائم العدوان وإعدام الأسرى وتصعيده في الساحل الغربي.

وأكد البيان مواصلة الصمود والثبات ورفد الجبهات للانتصار للوطن ودحر الغزاة والمحتلين.

وبارك الانتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية، داعياً المغرر بهم للعودة إلى الوطن واستغلال فرصة العفو العام.

حضر الوقفة عضوا مجلس النواب أحمد النزيلي والشورى محمد آل قاسم ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فهد العزي ووكيل محافظة إب جمال الحميري وعدد من الشخصيات الاجتماعية والقيادات الأمنية والعسكرية.

قد يعجبك ايضا