رسالة اليمن الى العالم

لوكاشينكو: عزل كالينينغراد إعلان حرب.. وبوتين يتحدث عن النووي الأميركي

يمانيون../

أكد الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، لنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، أنّ عزل ليتوانيا مقاطعةَ كالينينغراد الروسية هو “في الحقيقة إعلان حرب”.

وقال لوكاشينكو، خلال لقاء جمعه ببوتين في سان بطرسبورغ، إنّ “المعلومات تتزايد في الآونة الأخيرة بشأن خطة ليتوانيا وقفَ نقل البضائع عبر أراضيها إلى كالينينغراد (البضائع تنطلق من روسيا لتعبر بيلاروسيا ثم ليتوانيا وصولاً إلى كالينينغراد)، وهذا بمثابه إعلان حرب وغير مقبول في الظروف الراهنة”.

وأشار الرئيس البيلاروسي إلى أنّ بلاده “يجب أن تكون متأهبة لكل شيء، بما في ذلك استخدام الأسلحة الخطيرة لحماية وطننا”.

وتابع لوكاشينكو: “نشعر بالقلق إزاء السياسة التي ينتهجها جيراننا. فقيادة كل من بولندا وليتوانيا تنتهج سياسة المواجهة. وظهر هذا في موضوع أوكرانيا”، لافتاً إلى أن “من الواضح أنهم يدفعون بسياسة عدوانية مثيرة للاشمئزاز”.

يأتي ذلك بعد إجراء من ليتوانيا، أخطرت بموجبه منطقة كالينينغراد الروسية بتقييد عبور البضائع الخاضعة لعقوبات الاتحاد الأوروبي، بدءاً من 18 حزيران/يونيو.

وكانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت إنّ حظر عبور البضائع إلى مقاطعة كالينينغراد الروسية، وما تزامن معه من تعطيل رحلة خاصة لنقل دبلوماسيين روسيين من الولايات المتحدة، تمّ بإملاءات واضحة من واشنطن.

ومنذ يومين، أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، أنّ موسكو سترد قريباً على قرار فيلنيوس حظر العبور إلى مقاطعة كالينينغراد الروسية، مشيراً إلى أنّ “الشعب الليتواني هو من سيتأثر بعواقب التدابير التي ستتخذها موسكو في هذا الشأن”.

بوتين: الأميركيون يحتفطون بـ200 رأس نووي تكتيكي في أوروبا

من جهته، أكد بوتين أنّ “الأميركيين لديهم 200 رأس نووي تكتيكي مخزّن في 6 دول أوروبية أعضاء في حلف الناتو، وتم تجهيز 257 طائرة لاستخدامها المحتمل، وليس طائرات أميركية فقط”.

وأعلن الرئيس الروسي أنّ بلاده ستزوّد بيلاروسيا بمنظومات صاروخية من طراز “إسكندر – أم”، قائلاً: “كما اتفقنا معكم، أنتم طرحتم هذه القضية، ونحن اتخذنا قراراً، مفاده أنه في غضون الأشهر القليلة المقبلة، سنزود بيلاروسيا بمنظومات صاروخية من طراز “إسكندر – أم”، والتي يمكن استخدامها لإطلاق صواريخ باليستية ومجنحة، باستخدام الذخيرتين النووية والعادية”.

تحليق طائرات حلف “الناتو” قرب حدود بيلاروسيا

وتوجّه بويتن بالقول للوكاشينكو، عند طلبه المساعدة على الرد على تحليق طائرات حلف “الناتو” قرب حدود بيلاروسيا، إنه “ليست هناك حاجة إلى ردّ جوابي معاكس على الرحلات الجوية التدريبية لطائرات الناتو برؤوس نووية بالقرب من الحدود البيلاروسية”.

وتابع بوتين: “لكنني أتفق معك تماماً في أن من واجبنا أن نحرص على ضمان أمننا وأمن دولة الاتحاد ودول منظمة معاهدة الأمن الجماعي”.

واقترح الرئيس الروسي على نظيره البيلاروسي تطوير طائرات “سو – 25” البيلاروسية في روسيا.

وأمس، قالت وزارة الخارجية الروسية إن “دول الناتو، التي أعلنت نفسها تحالفاً نووياً، تتأرجح، بصورة خطيرة، على شفا صراع مسلح مع روسيا”، مؤكدة أنه على الرغم من ذلك، فإن “عقيدة روسيا النووية تستند فقط إلى منطق الردع”.

قد يعجبك ايضا