رسالة اليمن الى العالم

محافظ الحديدة ونائب وزير الإدارة المحلية يتفقدان أحوال المواطنين بمديرية الدريهمي

يمانيون/ الحديدة

تفقد محافظ الحديدة محمد عياش قحيم ونائب وزير الإدارة المحلية قاسم الحمران اليوم أحوال المواطنين بمديرية الدريهمي.

وخلال الزيارة استمع قحيم والحمران ومعهما وكيل أول المحافظة أحمد البشري من عدد من المواطنين العائدين إلى مساكنهم في مدينة الدريهمي إلى شرح حول معاناتهم التي استمرت لأكثر من عامين نتيجة الحصار وممارسات قوى العدوان ومرتزقتهم بحق الأهالي.

واطلعوا على سير العمل في إعادة تأهيل المنشآت الخدمية العامة والخاصة من مدارس ومراكز صحية ومشاريع مياه واتصالات بالمدينة التي تضررت نتيجة استهدافها من قبل مرتزقة العدوان.

وأكدوا أن ما تعرضت له الدريهمي من عدوان واستهداف ممنهج من قبل العدوان ومرتزقته يعد وصمة عار في جبين الانسانية.

وشدد قحيم والحمران على أهمية تضافر الجهود من أجل تطبيع الأوضاع وتوفير الخدمات للمواطنين بالمديرية تنفيذا لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.. داعين الجميع الى المساهمة في إعادة بناء ما دمره العدوان وتقديم الدعم الممكن لأبناء المديرية ليتسنى لهم العودة وممارسة حياتهم الطبيعية.

وكان مدير المديرية محمد الموساي وأمين محلي المديرية عبد الله أبكر، استعرضا الإجراءات المتخذة لتسهيل عودة النازحين إلى مساكنهم، وكذا مستوى إعادة تأهيل المساكن والمنشآت المدمرة ومشاريع المياه والصحة والاتصالات.

وثمن الموساي وأبكر جهود السلطة المحلية بالمحافظة في توفير الخدمات الضرورية للسكان العائدين وإعادة تطبيع الحياة في المدينة بعد أن تم تطهيرها من الألغام والمتفجرات التي خلفها العدوان.

رافقهم مدير مكتب الهيئة العامة للأراضي أحسن عبيد ومدير أمن المديرية عمر حشيبري.

قد يعجبك ايضا