رسالة اليمن الى العالم

الرئيس التونسي يصادق على الدستور الجديد ويعتبر ذلك من الأيام الخالدة لتونس

يمانيون../

صادق الرئيس التونسي قيس سعيّد على الدستور الجديد للبلاد بعد إعلان النتائج الرسمية للاستفتاء عليه، معتبراً هذا “باليوم التاريخي ومن الأيام الخالدة في تونس”.

ونقلت وسائل الإعلام التونسية عن الرئيس سعيّد في كلمة موجهة للشعب التونسي، الليلة الماضية، بهذه المناسبة، قوله: هذا “يوم من الأيام التاريخية الخالدة وهي كثيرة وليس أقلها 25 يوليو من هذه السنة والسنة التي قبلها”.

وأضاف: إنه “يوم التطابق بين الشرعية الدستورية والمشروعية الشعبية”، حد وصفه.

كما اعتبر أن خطوته هي ”تصحيح لمسار الثورة ومسار التاريخ.. بعد أن “ساد الظلام واستفحل الظلم في كل مكان”.

وكانت الهيئة العليا التونسية المستقلة للانتخابات التونسية، قد أعلنت في الـ27 من يوليو الماضي، أن الهيئة قبلت مشروع نص الدستور الجديد للجمهورية التونسية المعروض على الاستفتاء بعد أن حظي بتأييد 94,6 في المائة من الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء الذي تم يوم 25 من ذات الشهر.

قد يعجبك ايضا