رسالة اليمن الى العالم

وزير الخارجية يلتقي وفد من اليونيسف ويطالب بدعم المشاريع الإنسانية والخدمية في مجالي المياه والتعليم والصحة

يمانيون/ صنعاء

ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله، خلال لقائه اليوم الأربعاء، نائب المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” حنان عمر سليمان، والمدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا آديل خضر اللذان يزوران اليمن حالياً، التدخلات الإنسانية والخدمية التي تسهم في الحد من تداعيات الكارثة الإنسانية التي يمر بها اليمن جراء العدوان الغاشم

وفي اللقاء أكد وزير الخارجية أن الشعب اليمني عانى وما يزال من تداعيات الكارثة الإنسانية التي أوجدها تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في مختلف مناطق اليمن بالتزامن مع حصار شامل أثر بشكل مباشر على كافة فئات المجتمع، خاصة الأطفال التي تعد من أكثر الفئات هشاشة.

وأوضح أن أحد نتائج العدوان والحصار عدم تمكن الكثير من الأطفال في الالتحاق بالعملية التعليمية وتلقي الخدمات الصحية والبيئية الملائمة أسوة بأطفال العالم.

وطالب الوزير شرف من منظمة اليونيسف بتكثيف جهودها في دعم المشاريع الإنسانية الخدمية الضرورية في مجالي المياه والتعليم والصحة للتخفيف إلى حد ما من تداعيات الكارثة الإنسانية التي يمر بها اليمن جراء العدوان والحصار.

وأشار إلى أن الارتقاء بالمستوى الخدمي للمواطن اليمني يتطلب بالدرجة الأولى إنهاء العدوان ورفع الحصار عن اليمن، وصولا إلى تسوية سلمية وسلام دائم يستفيد منه أبناء الشعب اليمني في كافة مناحي الحياة.

ودعا وزير الخارجية دول تحالف العدوان إلى اغتنام فرصة الهدنة والدعوات المتكررة من القيادة في صنعاء للسلام.

بدورها أشارت نائبة المدير التنفيذي لليونيسف إلى أن الوضع الإنساني الهش في اليمن على رأس أولوية أعمال منظمة اليونيسف التي تعمل جاهدة مع الجهات المانحة لتوفير التمويل للمشاريع الإنسانية العاجلة.

حضر اللقاء رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية السفير عبدالغني السعيدي الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف بصنعاء فيليب دواميل ونائب رئيس دائرة المراسم بالوزارة الوزير المفوض وازع سعدان وسكرتير وزير الخارجية علي غزوان وعضو دائرة مكتب الوزير علياء السدمي ومدير العمليات الميدانية بمكتب اليونيسف بصنعاء جاب لوكا بوونو.

قد يعجبك ايضا