Herelllllan
herelllllan2

القائد النخالة: الانتهاكات الصهيونية ضد الأقصى هو مساس بعقيدتنا

يمانيون../

اكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القائد زياد النخالة، اليوم الخميس:”إن ما يقوم به العدو الصهيوني من انتهاكات يومية للمسجد الأقصى، هو مساس بعقيدتنا وديننا وواجباتنا كقوى مقاومة أن نضع حدًّا لهذه الانتهاكات.،

وحسب وكالة (فلسطين اليوم) جاء ذلك، خلال المهرجانات الوطنية والجماهيرية الكبيرة التي تنظمها الحركة في فلسطين بعنوان ((وحدة الساحات .. الطريق إلى القدس))، التي تقيمها بالتزامن في كل من: غزة ، ورفح ، وجنين ، ودمشق ، وبيروت .

وقال النخالة :” أننا والإخوة في حماس مقاومة واحدة تحت راية الإسلام وفلسطين والجهاد وكذلك كل قوى المقاومة بكافة عناوينها وفصائلها ومسمياتها، مؤكداً أن غرفة العمليات المشتركة ما زالت حاجة وطنية يجب الحفاظ عليها وتعزيزها.

وقال :” نؤكد على وقوفنا بجانب إخواننا الأسرى، وما يقومون به من نضالات في مواجهة إدارة السجون ومن خلفها حكومة العدو”.

وشدد القائد النخالة على أن المقاومة في الضفة الغربية المحتلة هي امتداد لمقاومة الشعب الفلسطيني في كل ساحات فلسطين، وهي تتكامل مع بعضها في مواجهة العدو.

واستنكر الأمين العام لحركة الجهاد، سلوك الأجهزة الأمنية، وملاحقتها المقاتلين واعتقالهم وتعذيبهم، في الضفة الباسلة، مطالباً بالتوقف عن ذلك فورًا، حفاظًا على وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة مقاومته.

ووجه القائد النخالة، التحية إلى كل من وقف بجانب شعبنا الفلسطيني ومقاومته، أثناء العدوان الصهيوني الأخير، في معركة وحدة الساحات.

كما توجه بالتحية الخاصة إلى كل الفضائيات ووسائل الإعلام التي ساندت المقاومة، وفضحت جرائم العدوان، وعملت بكل مهنية.

قد يعجبك ايضا