رسالة اليمن الى العالم

وكالتا سبوتنيك وريانوفوستي الروسيتين للانباء تعلنان تصديهما لهجوم سيبراني

يمانيون../

أعلنت وكالتا “سبوتنيك” و”ريانوفوستي” الروسيتين للانباء اليوم الجمعة عن تصديهما لهجوم سيبراني خارجي قوي، استمر لمدة يوم واحد .

وذكر ممثل الخدمات الفنية لمجموعة وسائل الإعلام وفقاً لوكالة سبوتنيك ان الهجوم بدأ أمس بعد السادسة مساء، وتم إيقاف وتسوية جميع ناقلات الهجوم.

واوضح ان الهجوم نفذ من العديد من البلدان، ولكن من بين المصادر الرئيسية هي الولايات المتحدة وبريطانيا وأوكرانيا وتايلاند، بالإضافة الى مصادر من داخل روسيا.

ورجح ممثل الخدمات أن يكون من نفذ الهجوم نفس المتسللين الذين حاولوا بالفعل اختراق موارد”سبوتنيك” و”ريانوفوستي” في المرة الماضية.

واوضح ممثل الخدمات وفقاً للوكالة “لقد عملنا بنفس الطريقة تقريباً، ولكن بشكل أعمق وأكثر تطوراً واستعداداً، مع مراعاة المحاولات السابقة الموزعة على العديد من الجهات”.

وأشار إلى إن الهجوم لم يكن على موارد الويب الرئيسية لدينا فحسب، بل كان الهدف الرئيسي للمتسللين هو جعل مجموعة الوسائط الإعلامية غير صالحة واختراق خدماتها الخارجية والداخلية وأنظمة المعلومات الخاصة بها.

فيما اشارت الوكالة الى أن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف كان قد أعلن مطلع الشهر الجاري، أن عدد القوات الإلكترونية التابعة لحلف الناتو والاتحاد الأوروبي التي تعمل ضد روسيا يصل إلى 350 ألف شخص، وحوالي 200 ألف آخرين من مجموعات الهاكرز.

وقال مدفيديف انه “بشكل عام، وفقاً لمصادر مختلفة، يصل عدد القوات الإلكترونية التابعة لحلف الناتو والاتحاد الأوروبي العاملة ضد روسيا إلى 350 ألف شخص؛ وأكثر من 200 ألف فرد مدرب آخر هم مجموعات قراصنة دولية غير حكومية يستخدمها البنتاغون بنشاط لشن هجمات رقمية على بلدنا”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تعمل على تعزيز العمل، بما في ذلك مع المملكة المتحدة والنرويج وبولندا، لإنشاء “رؤوس جسور رقمية” حيث تشن الهجمات على روسيا.

قد يعجبك ايضا