رسالة اليمن الى العالم

الصدر يمهل أنصاره ساعة واحدة للانسحاب من الشارع وانهاء الاعتصام

يمانيون../

أمهل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، أنصاره ساعة واحدة للانسحاب من الشارع وإنهاء الاعتصام أمام البرلمان، معبرا عن شكره للحشد الشعبي لموقفه من الأحداث الأخيرة في البلاد.

وفي كلمة له حول تطورات الأوضاع في بغداد أمهل الصدر أنصار التيار 60 دقيقة للانسحاب من الشارع وحتى من الاعتصام أمام البرلمان، مضيفا إذا لم ينسحب التيار الصدري خلال ستين دقيقة من الآن فأنا أتبرأ منه.

وأشار الصدر إلى إعلانه اعتزال العمل السياسي يوم أمس، مؤكدا أن اعتزاله للعمل السياسي هو اعتزال نهائي، مضيفا بغض النظر عمّن بدأ العنف فالثورة التي يشوبها العنف لم تعد ثورة وأنا أنتقد الآن ثورة التيار الصدري، معتبرا أن العراق أصبح الآن أسير الفساد والعنف في آنٍ معاً.

وقال زعيم التيار الصدري: بغض النظر عمّن بدأ الفتنة أمس أنا أعتذر من الشعب العراقي المتضرر الوحيد مما حدث.

وعبر عن شكره لأفراد الحشد الشعبي، مضيفا أعلم إنهم لم يطلقوا رصاصة واحدة، مشيرا إلى أن الحشد الشعبي لا علاقة له بما حصل في الساحة العراقية يوم أمس.

إلى ذلك أوضحت مراسلة شبكة المسيرة أن متظاهري التيار الصدري بدأوا الانسحاب من جميع الساحات في محيط المنطقة الخضراء عقب كلمة مقتدى الصدر.

وكان قد أفاد مصدر طبي عراقي، “ارتفاع عدد قتلى المواجهات داخل المنطقة الخضراء إلى 30، بالإضافة إلى 700 جريح جراء اشتباكات أمس من بينهم 110 من أفراد القوات الأمنية”.

قد يعجبك ايضا