رسالة اليمن الى العالم

أسود اليمن إلى نصف نهائي كأس العرب من البوابة السودانية

يمانيون../
قطع المنتخب الوطني للناشئين خطوة إضافية نحو الطريق لمنصة التتويج بكأس العرب، بوصوله السلس للمربع الذهبي، بتغلبه على نظيره السوداني، في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم على ملعب مستغانم في مدينة وهران الجزائرية ضمن ربع النهائي.

أسود اليمن تجاوزا حاجز السودان والنظر بتمعن عن المنافس الجديد في نصف النهائي إما الفرعون المصري أو المغربي وغدا الجمعة سيتحدد الخصم المباشر لأسود اليمن.

وبالعودة لمجريات اللقاء تحديدا الفصل الأول الذي شهد 20 دقيقة حالة من جس النبض والحذر الزائد كون المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، قبل أن يبادر أحمر اليمن أولى الهجمات الخطرة بعدما اخترق اليساري عادل عباس الجبهة اليسرى ومرر كرة زاحفة خطفها الحارس السوداني قبل وصولها للمترقب عبد الرحمن الخضر.

وكاد محمد وهيب أن يهدي اليمن أول أهداف اللقاء، لولا رعونته أمام المرمى بعد أن سدد كرته فوق الخشبات الثلاث في الدقيقة 23، قبل أن يتدخل حكم المباراة ويعلن عن ركلة جزاء يمانية في الدقيقة 26، إثر عرقلة سودانية للمهاجم محمد البرواني، انبرى لها بنجاح أنور الطريقي ووضعها بأريحية في الزاوية اليمنى تاركا الحارس في الجهة الأخرى، لتتعالى أفراح وأصوات الجماهير في جنبات الملعب وترتفع الأعلام اليمنية، ليصل صداها إلى اليمن من صعدة للمهرة.

وحاول السودانيون كبح جماح اليمن وإيقاف إبداعاتهم وفك شفرتهم، بحثا عن العودة في النتيجة من نقطة البداية، لكن السياج اليماني كان صلبا ويقضا، ليطلق الحكم صافرته منهيا أحداث الشوط الأول بهدف الطريقي والذهاب للاستراحة بمعنويات تعانق السماء والاستماع لإرشادات المدرب محمد البعداني.

الشوط الثاني كان مشابها لسيناريو الأول، والجديد هو امتصاص حماس السودان المندفع صوب دفاعات اليمن بهدف ترجيح الكفة، وإشعال فتيل المباراة مجددا، خاصة الكرات الثابتة ومقومات الطول الفارع، لكن أسود اليمن ومن خلفهم الحارس وضاح كانوا في الموعد في إغلاق كافة المنافذ المؤدية للشباك، رغم توفر الفرص السودانية السانحة للتسجيل.

وواصل المنتخب السوداني ضغطه على مرمى اليمن، مستغلا الإرهاق البدني الواضح لرفاق عصام ردمان، بفعل ضغط المباريات، والاكتفاء باللجوء للهجمات المرتدة ووأد التوغل السوداني خاصة المهاجم الأسمراني موسى الذي أقلق دفاعات أبطال غرب آسيا الثامنة، لينجح نجوم سبأ في الحفاظ على الشباك والنتيجة والحد من خطورة السودان، لينتهي اللقاء بتأهل يمني عن جدارة واستحقاق للمربع الذهبي.

قد يعجبك ايضا