رسالة اليمن الى العالم

قطعان المستوطنين يجددون اقتحام الأقصى وحملة اعتقالات بالضفة الغربية

يمانيون../

جدد العشرات من قطعان المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الاثنين، اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات العدو الصهيوني، وأدوا طقوسًا تلمودية.

ونقلت وكالة صفا للأنباء عن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، القول: إن عشرات المستوطنين اقتحموا منذ ساعات الصباح، المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته.

وأوضحت أن المستوطنين تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في منطقة باب الرحمة شرقي الأقصى بحماية مشددة من شرطة العدو الصهيوني.

وواصلت شرطة العدو الصهيوني التضييق على دخول الفلسطينيين الوافدين للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية.

وتستعد “جماعات الهيكل” المزعوم لتنفيذ سلسلة من البرامج التهويدية واقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة موسم الأعياد اليهودية الذي يبدأ بتاريخ 26 سبتمبر الجاري، ويستمر حتى أكتوبر القادم.

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات العدو الصهيوني على مفاتيح باب المغاربة، ومن خلاله تنفيذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال، ولا يسمح للمسلمين بالدخول منه إلى المسجد الأقصى.

ويتعرض الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، وعلى فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

من جهة ثانية.. اعتقلت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الإثنين، 17 مواطناً فلسطينياً من مدن الضفة المحتلة بينهم قيادي في حركة حماس.

وقال مكتب إعلام الأسرى إن قوات العدو اعتقلت القيادي في حركة حماس الأسير المحرر أحمد زيد من منزله في حي المصايف بمدينة رام الله، علما أن هذا الاعتقال هو الـ18 بحقه، كما تم اعتقال مرشح قائمة “القدس موعدنا” الانتخابية التابعة لحركة حماس الأسير المحرر ناجح عاصي من منزله في حي البالوع بمدينة البيرة.

قد يعجبك ايضا