رسالة اليمن الى العالم

مصر تعلن استرداد 16 قطعة أثرية من الولايات المتحدة الأمريكية

يمانيون../

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية نجاحها في استرداد 16 قطعة أثرية من الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع مكتب المدعي العام في نيويورك.

ولفتت إلى أن عملية الاسترداد جرت بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية والجهات المعنية بالدولة.

وأوضح البيان أن استرداد القطع الأثرية يعكس الأولوية التي توليها مصر لملف استعادة الآثار المصرية المهربة.

وقال مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن القطع المستردة تم تهريبها إلى الخارج، مشيرا إلى أن التحقيقات التي تمت بالولايات المتحدة الأمريكية في ثلاث قضايا مختلفة أثبتت ذلك.

وقال شعبان عبد الجواد، المشرف العام على إدارة الآثار المستردة بالمجلس الأعلى للآثار، إن القطع التي تم استردادها تشمل 6 قطع من متحف المتروبوليتان، مشيرا إلى أنه تم مصادرتها من قبل مكتب المدعي الأمريكي في مدينة منهاتن بنيويورك.

ولفت إلى أنها كانت جزء من قضية تهريب عدد من القطع الأثرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، التي لا تزال تجري تحقيقات في هذا الأمر.

وأوضح أنها تضمنت جزء من تابوت خشبي مغطى بطبقة من الجص الملون يصور وجه سيدة، إضافة إلى لوحة من الحجر الجيري عليها نقوش هيروغليفية ومنظر لتقدمة القرابين إضافة إلى قطعة كتان مزينة برسومات وتمثال من البرونز ومقصورة من الحجر الجيري لشخصية “كيميس”، الذي كان يلقب بكبير الموسيقيين، إضافة إلى لوحة جنائزية من “بورتريهات الفيوم” لسيدة من العصر الروماني.

كما تم استرداد 9 قطع أثرية كانت بحوزة رجل أعمال أمريكي حصل عليها بطريقة غير شرعية، إضافة إلى قطعة عملة ذهبية ترجع إلى العصر البطلمي، بحسب البيان الذي أوضح أنه من المقرر أن يتم تسليم القطع الأثرية إلى القنصلية المصرية في نيويورك خلال الأيام المقبلة لإعادتها إلى مصر.

قد يعجبك ايضا