رسالة اليمن الى العالم

قطعان المستوطنين الصهاينة يجددون تدنيس باحات الأقصى المبارك

جدد العشرات من قطعان المستوطنين الصهاينة صباح اليوم الاثنين، اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، تحت حراسة مشددة من شرطة العدو الصهيوني.

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” عن مركز إعلام القدس، القول: اقتحم ما يقارب 70 مستوطناً المسجد الأقصى المبارك منذ الساعة السابعة صباحاً حتى اللحظة.

بدورها أفادت الأوقاف الإسلامية في القدس لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بأن عشرات المستوطنين، اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات متتالية، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسًا تلمودية في ساحاته، واستمعوا لشروحات حول “الهيكل” المزعوم.

في الشأن ذاته، قدمت “منظمات الهيكل” التماسًا لمحكمة العدو الصهيوني العليا للسماح للمستوطنين بالنفخ في البوق في المسجد الأقصى، بما يسمى عيد “رأس السنة العبرية”، الذي يصادف يومي الاثنين والثلاثاء 26 و27 من سبتمبر الجاري.

وطالبت بالسماح لها إدخال “قرابين العرش النباتية” والمعروفة باسم “الأصناف الأربعة”، وتشمل الحمضيات وسعف النخيل وأغصان الصفصاف وورود “الآس” المجدولة، خلال “عيد العرش” التوراتي الذي يمتد ما بين عشرة إلى 17 أكتوبر المقبل.

كما طالبت “منظمات الهيكل” أيضا في التماسها، بالسماح لليهود خلال ما وصفته “الصعود إلى جبل الهيكل” (اقتحام الأقصى)، إدخال “أدوات الصلاة المقدسة” بما يشمل رداء الصلاة “طاليت” ولفائف الصلاة السوداء “تيفلين” وكتاب الأدعية التوراتية “سيدور”.

الجدير ذكره أن المسجد الأقصى المبارك يتعرض لاقتحامات يومية ما عدا يومي الجمعة والسبت، في محاولة لفرض تقسيم زماني ومكاني فيه، وتزداد حدة هذه الاقتحامات وشراستها في موسم الأعياد اليهودية.

 

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا