رسالة اليمن الى العالم

بينها 2 نساء.. التفاصيل الكاملة لعملية ضبط العصابة الأخطر في العاصمة كيف تم تتبعها وكشفها وما دور سائق القاطرة وماذا وجد رجال الأمن لحظة مداهمة المنزل (تفاصيل+صور)

يمانيون/ متابعات

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد عبدالخالق العجري عن نجاح رجال الإدارة العام لمكافحة المخدرات بالتعاون مع النيابة العامة وجهاز الأمن والمخابرات، في ضبط معمل تصنيع يستخدم لإعادة تعجين وتغليف وانتاج مادة الحشيش المخدر في أحد المنازل بأمانة العاصمة، والقاء القبض على عصابة متخصصة في ترويج المخدرات، وبحوزتها كمية كبيرة من الحشيش المخدر.

وأوضح العميد العجري أن المعمل يحتوي على أدوات ومستلزمات التصنيع، وكاويات قراطيس وميزان الكتروني وسطول مختلفة الاحجام، وغيرها من الأدوات الخاصة بتصنيع وتغليف الحشيش.

وأكد أن العصابة التي تم ضبطها بفضل الله وتأييده في العاصمة صنعاء مكونة من 13 عنصرا بينهم امرأتان، وبحوزتها 349 كيلو جرام من الحشيش المخدر منها 200 كيلو جرام كانت مخفية في خزان قاطرة، تم متابعتها وضبطها، ومنها تم ضبطها في معمل التصنيع.

وأشار إلى أن الحس الأمني واليقظة العالية التي يتمتع بها رجال مكافحة المخدرات، مكنتهم بفضل الله في كشف كمية الحشيش، التي تم اخفاءها في خزان القاطرة بشكل يصعب العثور عليها أو كشفها.

لافتا إلى أن ” محاضر جمع الاستدلالات مع سائق القاطرة، واعترافاته قادت رجال مكافحة المخدرات إلى المنزل الذي تتخذه العصابة معملا لتغليف وإعادة انتاج الحشيش، والقاء القبض على جميع عناصر العصابة”.

وقال العميد العجري: إن “المعمل والأدوات وكميات الحشيش المضبوطة مع عناصر العصابة تم احالتهم للجهات المختصة استعدادا لإحالتهم للنيابة”.

وأكد أن ” مؤامرات العدوان وأدواتهم، ومحاولاتهم اغراق المحافظات الحرة بهذه السموم وهذه الآفة الشيطانية، باءت بالفشل وتتلقى الضربات من قبل رجال الأمن مع كل مؤامرة ، وهذا كله بفضل الله واليقظة والحس الأمني والجهوزية العالية مع تعاون وتكاتف المواطنين الشرفاء الأوفياء لهذا الوطن.

قد يعجبك ايضا