Herelllllan
herelllllan2

مادورو: أوروبا والولايات المتحدة تمارسان انتحاراً اقتصادياً للإضرار بروسيا

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس الثلاثاء، إنّ أوروبا والولايات المتحدة تنتحران في محاولتهما إلحاق الضرر بروسيا.

وأضاف: “اختارت أوروبا والولايات المتحدة انتحاراً اقتصادياً في محاولة لقتل روسيا، وأعلنتا الانتحار الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعهما واقتصادهما، وذلك من أجل إلحاق ضرر بروسيا والقضاء على روسيا بسبب هوسهما بها”.

وقال إنّ الغرب يفضّل أزمة الطاقة والأزمة الاقتصادية على حوار السلام مع روسيا.

ودعا جميع الأطراف إلى العودة إلى الحوار الدبلوماسي لمنع تصعيد النزاع ونشوب حرب عالمية جديدة.

وفي وقتٍ سابق، قال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية، باولو جينتيلوني، إنّه لا يستبعد احتمال حدوث ركود في منطقة اليورو، بسبب ارتفاع أسعار الغاز والوقود هناك.

وكانت معدلات التضخم قد سجّلت نهاية الشهر الماضي رقماً قياسياً جديداً، إذ وصلت إلى أقل بقليل من نسبة 10%، الأمر الذي أبقى على حال من الضغط المستمر على البنك المركزي الأوروبي الذي يعمل جاهداً على رفع أسعار الفائدة بقوة.

ويوم أمس، دعا رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان الاتحاد الأوروبي لبحث جدوى استمرار العقوبات على روسيا مع واشنطن قبل فوات الأوان، مشيراً إلى أن “سكان أوروبا أصبحوا أكثر فقراً”.

من جهتها، قالت صحيفة “فاينانشيال تايمز” إنّه قد يتم تقديم مشروع الحزمة الجديدة من العقوبات ضد روسيا لمناقشتها في الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، بهدف اعتمادها بحلول نهاية الأسبوع.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ موقف 3 دول من أعضاء الاتحاد الأوروبي، هي هنغاريا وقبرص ومالطا، قد يعوق هذه الخطط.

 

قد يعجبك ايضا