Herelllllan
herelllllan2

مجدداً..عشرات المستوطنين يستبيحون المسجد الأقصى المبارك

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات العدو الصهيوني، وسط دعوات فلسطينية لإحياء الفجر العظيم غدًا الجمعة بالمسجد.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن عشرات المستوطنين اقتحموا منذ الصباح، المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية ، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم.

وتستمر شرطة العدو بالتضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل المحتل للمسجد، والتدقيق في هوياتهم، واحتجزت بعضها عند بواباته.

كما منعت قوات العدو الصهيوني، حراس الأقصى من اعتراض سياح أدوا صلوات تلمودية داخل المسجد المبارك.

وبالتزامن مع ذلك قالت وكالة أنباء ” صفا ” الفلسطينية إن دعوات مقدسية انطلقت لضرورة الحشد والرباط في المسجد الأقصى غدًا الجمعة، والمشاركة في حملة الفجر العظيم.

وأكدت الدعوات على أهمية مشاركة في الفجر العظيم في الأقصى، للتصدي لاقتحامات المستوطنين ومخططات الاحتلال التي تسعى إلى تهويد القدس والأقصى.

وانطلقت حملة “الفجر العظيم” لأول مرة من المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في نوفمبر 2020؛ لمواجهة المخاطر المحدقة بالمسجد واقتحام قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتكرر له، ومحاولات تهويده، وأداء الطقوس التلمودية فيه، ومن ثم انتقلت إلى المسجد الأقصى.

يشار إلى أن الأقصى يتعرض يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات من المستوطنين، وعلى فترتين صباحية ومسائية، ضمن محاولات الاحتلال فرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني في المسجد.

قد يعجبك ايضا