Herelllllan
herelllllan2

إيران تبدأ بتنفيذ إجراءات جديدة في “نطنز” و”فوردو” ردا على قرار الوكالة الذرية

يمانيون../

أعلنت طهران أنه ردا على القرار الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، تم تنفيذ عدة إجرات بحضور مفتشي الوكالة في مجمعي التخصيب “نطنز” و”فوردو”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، إنه ردا على القرار الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، تم في خطوة أولى وضع عدة إجراءات على جدول أعمال منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، وجرى تنفيذها اليوم بحضور مفتشي الوكالة الدولية.

واضاف كنعاني في تصريح صحفي مساء الأحد، حول إجراءات إيران ردا على القرار الأخير لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن “تقديم القرار إلى الاجتماع الأخير لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية كان خطوة بأهداف سياسية ومن أجل زيادة الضغط على الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن صدور هذا القرار جاء في الوقت الذي تلتزم فيه إيران بالبرنامج النووي السلمي الأكثر شفافية مقارنة بعدد المنشآت الخاضعة لإشراف الوكالة في العالم وخضعت لأكبر عدد من عمليات التفتيش والتحقق.

وأكد كنعاني أن طهران سبق أن حذرت الأطراف الغربية من عواقب هذا العمل غير المنطقي والهدام، وقال: “للأسف، استخدام المنظمات الدولية كأداة ضد الشعوب المستقلة تحول إلى قاعدة للسياسة الخارجية الغربية”.

وشدد المتحدث أن طهران لن تستسلم للضغوط أبدا، وقال إن “إيران ستواصل برنامجها النووي السلمي وفق احتياجات البلاد وبما يتوافق مع حقوقها والتزاماتها بموجب القانون الدولي والمعاهدات التي هي طرف فيها”.

قد يعجبك ايضا