رسالة اليمن الى العالم

شاهد بالصور .. خسائر وقتلى المرتزقة في زحف واسع لهم بمنطقة صبرين بالجوف

يمانيون../

نشر الإعلام الحربي اليوم الأربعاء مشاهد نوعية لخسائر كبير لقوى العدوان أثناء صد زحوفهم في صحراء صبرين والخليفين بمحافظة الجوف.

ووثقت عدسة الإعلام الحربي لحظة تقدم أعداد كبيرة من آليات الغزاة والمرتزقة باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية، في محوري صبرين والخليفين في محاولة للتمركز في أطراف الصحاري والوديان.

وكان أبطال الجيش واللجان الشعبية قد أعدوا العدة وترصدوا تحركات الغزاة والمرتزقة ليتفاجأ جميع مرتزقة العدوان بأن الرمال من تحتهم قد صارت بارودا ونارا.

وأظهرت مشاهد الإعلام الحربي لحظة استهداف تجمعات مرتزقة العدوان بقذائف المدفعية، وكذلك انفجار أعداد من العبوات الناسفة في آليتهم ومدرعاتهم والتي أصبحت مقابر لجثث المرتزقة.

تقطعت بمرتزقة العدوان السبل في الصحاري فمن نجا من ضربة المدفعية أو طلقة القناص لم ينجو من العبوات الناسفة التي تفحمت جرائها آليات وجثث مرتزقة العدوان.

عدد قليل من مرتزقة العدوان نجوا ولاذوا بالفرار أما البقية فقد احترقت جثثهم وتفحمت داخل الآليات المدمرة بفعل ضربات الجيش واللجان المنكلة.

وبعد احتراق آليات المرتزقة تحولت سماء مسرح العمليات إلى سحب من الأدخنة التي تصاعدت من الآليات، وما لم تحترق من الآليات تقدم إليه أبطال الجيش واللجان الشعبية بما تسمى منظومة الولاعة التي يحرق بها المجاهدون الآليات التي فتم إعطابها خلال صد زحوف مرتزقة العدوان.

ومن خلال المشاهد تظهر أعداد كبيرة من الآليات المدمرة والمعطوبة لمرتزقة العدوان لتصبح صحراء صبرين والخليفين مستنقع كبير يبتلع جحافل العدوان ومرتزقتهم الذين باعوا أنفسهم بالمال المدنس.

وبعد صد زحوف العدوان اغتنم المقاتلون أكثر من 50 قطعة بندق ومعدلات وقذائف متنوعة وذخائر لتثبت عدم جدوائيتها في مواجهة من يتملك القضية الحقة والعادلة.

وبعث مجاهدو الجيش واللجان الشعبية وأبناء قبائل الجوف رسائل ثبات وتحدٍ وإصرار على مواصلة التنكيل بالغزاة والمرتزقة ودفنهم في صحاري الجوف.

وفي الأسبوع المنصرم أكد مصدر بوزارة الدفاع عن مصرع العقيد فلاح الهاجري تابع لـ الاستخبارات السعودية كويتي الجنسية، وكذلك إصابة قائد محور الجوف العميد المرتزق مجاهد الغليسي، وتدمير 10 آليات بكمائن محكمة لوحدة الهندسة، في صبرين بذات المحافظة.

قد يعجبك ايضا