رسالة اليمن الى العالم

استمرار مشاورات كامرت مع الوفد الوطني ومرتزقة العدوان يرفضون تقديم خطة واضحة لاعادة الانتشار

يمانيون../

تستمر مشاورات رئيس لجنة المراقبة الأممية باتريك كامرت في الحديدة لبحث الية تنفيذ اتفاق السويد بعقد اجتماعات مغلقة باللجان المشتركة حيث رفض وفد مرتزقة العدوان تقديم خطة واضحة لاعادة الانتشار في الحديدة.

فيما خرجت وقفة احتجاجية شعبية أمام مبنى الامام المتحدة في الحديدة تنديدا بجرائم تحالف العدوان واستمرار خروقات الهدنة مطالبين وقف الدعم الامريكي للسعودية و الامارات.

وبعد عقد كبير المراقبين الدوليين الجنرال باتريك كامرت اجتماعات مغلقة مع ممثلي وفد الرياض المدعومين من تحالف العدوان والوفد الوطني كل على حدا رفض ممثلو وفد المرتزقة تسليم الية تنفيذية لاعادة الانتشار، كما تم الاتفاق عليه في السويد مواصلين الاختراقات بتحليق الطيران التجسسي والحربي على امتداد المناطق الجنوبية الساحلية واستحداث تحصينات ومواقع عسكرية جديدة وقصف مكثف بمختلف الاسلحة على مديريتي الدريهمي والحالي .

وقال وكيل محافظة الحديدة مجدي الحسني انه :”مازالت الاجتماعات مستمرة ودول العدوان لم يقدموا الاوراق لاعادة الانتشار في محافظة الحديدة والعدوان والخروقات مستمرة فقد حاصروا الدريهمي وضربوها بالقذائف والناس قد ماتوا من الجوع والضرب والحصار “.

واحتجاجا على محاولات الاختراق المستمرة من مرتزقة العدون خرج العشرات من السكان في وقفات احتجاجيية غاضبة امام مبنى الامم المتحدة في المدجينة منددين بصمت الامم المتحدة على الجرائم التي ترتكبها دول العدوان ومطالبين في الوقت ذاته ايقاف الدعم الامريكي للسعودية والامارات

قد يعجبك ايضا