رسالة اليمن الى العالم

صحيفة بريطانية تكشف عن تكهنات وقوف بلادها وراء الهجوم على مستشفى شمال اليمن

يمانيون – كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية عما وصفتها بتكهنات عن تورط بريطاني في جريمة استهداف مستشفى ومحطة غاز في مديرية كتاف بمحافظة صعدة شمال اليمن الأسبوع الماضي والتي راح ضحيتها سبعة مدنيين بينهم أربعة أطفال.

وقالت الصحيفة إن طيارا بريطانيا يعمل لحساب القوات السعودية البريطانية قد يكون وراء الغارة التي قتلت أطفال.

واضافت الصحيفة إنه بعد نشر تقريرها الأسبوع الماضي الذي أثار ردودا غاضبة في مجلس العموم البريطاني تلقت طلبًا للحصول على معلومات من الفريق الرسمي لخبراء الأمم المتحدة المعني باليمن، الذي يقدم المشورة لمجلس الأمن بشأن حالة النزاع.

وذكرت الصحيفة أن وزارة الدفاع البريطانية وجدت نفسها مجبرة في وقت سابق على تبرير دعمها للسعودية بعد الكشف عن مشاركة مهندسين عسكريين في تقديم الدعم التقني للطائرات السعودية، وتدريب القوات السعودية قبل توجهها إلى اليمن.

وكانت صحيفة غارديان البريطانية قد كشفت قبل أربعة أيام عن أن وزير الدولة البريطاني لشؤون آسيا مارك فيلد وعد بالتحقيق في أنباء تتعلق بتدريب القوات البريطانية مقاتلين أطفالا ضمن قوات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

قد يعجبك ايضا